رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
شرق وغرب

أبريل هنري‮..‬ الأكثر تأثيراً


جمال المراغي
1/7/2017 11:23:50 AM

أعلن اتحاد الروائيين الأمريكيين بنيويورك أن الكاتبة‮ "‬أبريل هنري‮" ‬الأكثر نشاطا وتأثيرا بكتبها منذ مطلع الألفية الجديدة،‮ ‬تلك المرأة التي جمعت بين القوة والرقة،‮ ‬التحدي والمرونة وغيرها من السمات التي تبدو متناقضات ولكنها نجحت في مزجها معا في شخصيتها الأدبية وكونت معها شعارها‮ "‬كتابي سلاحي‮" ‬لتشكيل جيل جديد‮ ‬يغير وجه الواقع القبيح‮.‬
دعم هذا المزيج في شخصيتها ما أخذته من والديها،‮ ‬المذيع بالتليفزيون المحلي وبائعة الزهور،‮ ‬وكذلك من الكاتب الأيرلندي المخضرم‮ "‬رولد دال‮" ‬الذي كان سببا مباشرا لخطوتها الأولي عندما كانت في الثانية عشرة من عمرها واكتشاف موهبتها في قصة قصيرة أرسلتها إليه،‮ ‬وقام بدوره بتقديمها لرئيس تحرير أحد مجالات الأطفال،‮ ‬لتستعد لسنوات ثم تنطلق بروايتها الأولي‮ "‬دوائر الاشتباك‮" ‬عام‮ ‬1999‭.‬‮ ‬ابتدعت أبريل لنفسها نهجا؛ فذهبت تؤسس لسلاسل ذات خط فكري معين وتتنقل بينها،‮ ‬منها ما استقلت به مثل سلسلة‮ "‬كلير مونتروس‮"‬،‮ ‬وسلسلتان بالتعاون مع الكاتبة‮ "‬ليز ويهل‮" ‬وهما‮ "‬التهديد الثلاثي‮" ‬و"ميا كوين‮" ‬والثانية لم تنته بعد،‮ ‬إلي جانب عدد كبير من الروايات الحرة بعيدا عن هذه السلاسل،‮ ‬وفي كل أعمالها حاولت أن تثور علي الواقع السييء بالأمل في بناء الأجيال الجديدة فكريا واعتبرت الكتاب أهم سلاح في هذه المعركة‮.‬
حرصت أبريل علي تقديم الحبكة الدرامية الممتعة لمن‮ ‬يكتفي بذلك؛ رومانسية في روايتها قبل الأخيرة‮ "‬الفتاة التي من المفترض أن تموت‮"‬،‮ ‬أو بوليسية في أحدث ما كتبت ونشر لها‮ "‬الفتاة التي اعتدت أن أكون‮"‬،‮ ‬ولكنها لم تتخل مطلقا عن شعارها وفكرها في‮ ‬غرس قيم التحدي والتحلي بالمثل في مواجهاتها مع الحياة ومتغيراتها حتي في حالات الاقتصاص من القاتل،‮ ‬وهذا ما تحاول بطلتها الأخيرة القيام به في‮ ‬مواجهة مع من قتل والديها،‮ ‬وسلاحها الفكر والعلم‮.‬

تعليقات القرّاء