رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
أحداث

ننشر أسعارها لأول مرة‮:‬لوحات متحف الفن المصري الحديث بالملاليم


طارق الطاهر
3/4/2017 10:23:17 AM

في عام‮ ‬2005‮ ‬أقيمت احتفالية كبيرة بمناسبة إعادة افتتاح متحف الفن المصري الحديث وتطويره،‮ ‬لكن هذا التطوير لم يصمد أكثر من خمس سنوات ليغلق المتحف مرة أخري لعدم استطاعته القيام بمهامه واحتياجه لصيانة كاملة تشمل شبكات الكهرباء والكاميرات‮. ‬واستمر هذا الإغلاق إلي أن فتح مرة ثانية في‮ ‬2014‮ ‬تحت مسمي‮ "‬الافتتاح الجزئي‮"‬،‮ ‬بحيث يتم استغلال الجزء الأرضي في عرض أعمال الرواد،‮ ‬وكذلك تمارس قاعة‮ "‬أبعاد‮" ‬الموجودة في الدور الأول مهام النشاط الثقافي والفني،‮ ‬ولكن هذا الإجراء يبدو أنه لم يكن سليما تماما،‮ ‬إذ تعرض المتحف لحادث سرقة أسفر عن خروج خمس لوحات للفنان الكبير الرائد محمود سعيد،‮ ‬قبل أن تتمكن أجهزة الشرطة من استعادتها من منزل السارق،‮ ‬الذي تولت النيابة العامة التحقيق معه‮.‬
هذه السرقة جاءت لتنبهنا إلي‮ "‬حالة الفوضي‮" ‬الموجودة في هذا المتحف‮ "‬الأم‮" ‬للحركة التشكيلية المصرية،‮ ‬التي سبق أن لفتُ‮ ‬الأنظار إليها عبر تحقيق مطول بعنوان‮ "‬متاحف وزارة الثقافة في مهب الريح‮" ‬المنشور في‮ ‬23‮ ‬أغسطس‮ ‬2015‮ ‬،‮ ‬ولكن لم يتم تلافي السلبيات التي رصدها التحقيق،‮ ‬استنادا لورق رسمي،‮ ‬ليبدو أننا أمام متحف أراد له البعض أن يفتتح ظاهريا،‮ ‬بينما هو مغلق علي أسراره‮.‬
في هذا التحقيق سرت وراء فكرة طرأت علي ذهني وهي بمثابة سؤال وهو‮: ‬ياتري ما الأسرار التي أراد البعض في قطاع الفنون التشكيلية علي مدي سنوات إما تقصيرا أو عمدا إخفاءها ولماذا الإصرار علي أن يظل المتحف دائما في حالة تطوير‮.. ‬وما المعلومات التي يضمها هذا المتحف بين جنباته ولم تر النور حتي الآن‮.‬
لذا في هذا التحقيق سعيت إلي أن أحلل المتحف إلي أرقام،‮ ‬لعل السر في هذه الأرقام‮ ‬،‮ ‬والرغبة في اخفائها،‮ ‬وهي أرقام تعلن للمرة الأولي،‮ ‬وهي للأسف صادمة بكل المقاييس،‮ ‬لأن بعضها ضد منطق العقل،‮ ‬وضد الواقع،‮ ‬وفي كشفها إجابة واضحة عن السؤال‮: ‬لماذا هذا المتحف في تطوير دائم،‮ ‬أو بمعني أصح لماذا يراد له أن يكون‮ "‬منغلقا علي أسراره‮".‬
الرقم الأول أن هذا المتحف الذي افتتح للمرة الأولي في عام‮ ‬1927‮ ‬وحتي‮ ‬1935‮ ‬بلغ‮ ‬عدد الأعمال الفنية المقتناة فيه‮ ‬51‮ ‬لوحة تصويرية لفنانين مصريين،‮ ‬وثلاثة تماثيل للفنان محمود مختار،‮ ‬و‮ ‬62‮ ‬لوحة لفنانين أجانب مقيمين في مصر،‮ ‬وقد تزايدت مقتنياته عبر الزمن لتصبح‮ ‬16‮ ‬ألفا و‮ ‬274‮ ‬لوحة‮.‬
أما الرقم الثاني الذي يجعلنا نضع العديد من علامات الاستفهام والتعجب،‮ ‬فهو متعلق بما يطلق عليه بـ‮ "‬القيمة الدفترية‮" ‬أي سعر هذه اللوحات،‮ ‬كما هو مدون في سجل المتحف،‮ ‬وهنا المفاجأة الكبري أن القيمة الإجمالية لمتحف الفن المصري الحديث هي‮ ‬28‮ ‬مليون‮  ‬و‮ ‬299‮ ‬ألف جنيهاً‮ ‬و‮ ‬589‮ ‬ألف فرنك حيث توجد‮ ‬65‮ ‬لوحة منهم‮ ‬15‮ ‬لوحة مدون أمامها بـ‮ "‬الفرنك الفرنسي‮" ‬والباقي‮ (‬50‮) ‬لوحة مدون أمامها بـ‮ "‬الفرنك‮" ‬دون تحديدجنسية هذا الفرنك،‮ ‬وباعتبار أن كلهم بالفرنك الفرنسي،‮ ‬يصبح إجمالي سعر اللوحات‮ ‬589‮ ‬ألف فرنك فرنسي‮. ‬وحتي يزول التعجب من أن إجمالي القيمة الدفترية هي‮ ‬28‮ ‬مليون‮  ‬و‮ ‬299‮ ‬ألف جنيها و589‮ ‬فرنكا فرنسيا،‮ ‬ننتقل إلي الأرقام التي من مجملها جاء الرقم المذكور،‮ ‬وفيها سأتعرض لأرقام لوحات لعدد من الرواد وكبار الفنانين،‮ ‬طبقا لما هو مدون في‮ "‬السجل الرسمي‮" ‬لهذا المتحف‮.‬

40‮ ‬عملاً‮ ‬لمحمود مختار
نبدأ بأعمال رائد النحت الكبير الراحل محمود مختار‮ ‬‮(‬1891‮ - ‬1934‮) ‬التي كانت ثلاثة من أعماله،‮ ‬اقتناها المتحف عند تأسيسه‮ (‬1927‮)‬،‮ ‬وعبر السنوات وصلت مقتنياته داخل المتحف إلي‮ ‬40‮ ‬عملا،‮ ‬وهي كالتالي‮: ‬الراحة‮ (‬80‮ ‬جنيها‮)‬،‮ ‬الأسي‮ (‬202‮)‬،‮ ‬علي إبراهيم باشا‮ (‬200‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬1000‮)‬،‮ ‬أمينة الأسرار،‮ ‬إيزيس،‮ ‬علي ضفاف النيل،‮ ‬رئيس البشريين،‮ ‬سعد باشا زغلول،‮ ‬عدلي‮ ‬يكن باشا،‮ ‬الأميرة،‮ ‬امرأة من القاهرة،‮ ‬نحو الحبيب،‮ ‬يوم الخماسين،‮ ‬بمدخل القرية،‮ ‬العودة من النهر،‮ ‬أمام النيل،‮ ‬إلي النهر،‮ ‬بائعة الجبن،‮ ‬حاملة الماء،‮ ‬حارسة المزرعة،‮ ‬القيلولة،‮ ‬الراحة،‮ ‬العودة من السوق،‮ ‬السيدة أه‮-‬،‮ ‬بنت الشلال،‮ ‬رأس سعد زغلول باشا،‮ ‬ملكة بلقيس،‮ ‬وهذه الأعمال مجتمعة قيمتها‮ (‬1200‮) ‬جنيه‮ ‬،‮ ‬تم اقتناؤها في عام واحد وهو عام‮ ‬1939،‮ ‬الصناعة‮ (‬13‭.‬5‮)‬،‮ ‬الزراعة‮ (‬13‭.‬5‮)‬،‮ ‬التجارة‮ (‬13‭.‬5‮)‬،‮ ‬الزعماء‮ ‬يقدمون المطالب المصرية للعميد البريطاني‮ (‬12‮)‬،‮ ‬سعد علي الأعناق‮ (‬12‮)‬،‮ ‬وفاة سعد‮ (‬13‭.‬5‮)‬،‮ ‬العدالة‮ (‬6‮)‬،‮ ‬الحرية‮ (‬6‮)‬،‮ ‬فلاحة حاملة البلاص‮ (‬50‮)‬،‮ ‬نحو الحبيب‮ (‬إهداء‮)‬،‮ ‬رياح الخماسين‮ (‬إهداء‮)‬،‮ ‬عروس النيل‮ (‬0‮).‬
إجمالي مقتنيات‮ ‬
محمود مختار‮ ‬2820‮ ‬جنيهاً
لوحتا الرسول والقبور بـ40‮ ‬جنيهاً
منذ الثلاثينيات بدأ متحف‮ ‬الفن الحديث رحلته مع‮ ‬اقتناء أعمال الرائد الكبير الراحل محمود سعيد‮ (‬1898‮- ‬1964‮) ‬ووصل عدد‮  ‬لوحاته المقتناة‮ ‬25‮ ‬لوحة بقيمة إجمالية‮ ‬2968‮ ‬جنيها،‮ ‬بدأت بلوحتيه الرسول والقبور وقدر ثمنهما معاً‮ ‬بـ‮ ‬40‮ ‬جنيهاً‮ ‬وانتهاء بلوحته بدون عنوان التي اقتناها المتحف في‮ ‬2004‮ - ‬2005‮ ‬بمبلغ‮ ‬1500‮ ‬جنيها‮.‬
وبالتالي تكون أسعار لوحات محمود سعيد،‮ ‬كما هو مدون في سجلات المتحف‮: ‬الرسول،‮ ‬والقبور بـ‮ (‬40‮) ‬جنيها،‮ ‬المنديل الأحمر‮ (‬30‮)‬،‮ ‬الفتاة ذات الرداء الأزرق‮ (‬100‮)‬،‮ ‬الخريف‮ (‬70‮)‬،‮ ‬ذات العيون الخضراء‮ (‬30‮)‬،‮ ‬أزهار صناعية‮ (‬35‮)‬،‮ ‬أزهار صناعية‮ (‬35‮)‬،‮ ‬الصلاة في المسجد‮  (‬50‮)‬،‮ ‬فاطمة‮ (‬70‮)‬،‮ ‬زوبعة علي الكورنيش‮ (‬50‮)‬،‮ ‬بنات بحري‮ (‬100‮)‬،‮ ‬زار العبيد‮ (‬70‮)‬،‮ ‬حاملة الجرة‮ (‬50‮)‬،‮ ‬الهجرة‮ (‬43‮)‬،‮ ‬قبرص بعد العاصفة‮ (‬60‮)‬،‮ ‬جسبار برنتون‮ (‬150‮)‬،‮ ‬بنات بحري‮ (‬100‮)‬،‮ ‬العائلة‮ (‬100‮)‬،‮ ‬الشيخ‮ (‬100‮)‬،‮ ‬مرسي مطروح منظر البحر‮ ("‬الخليج والصخور‮) ‬1968‮ (‬100‮)‬،‮ ‬المدينة‮ ‬1968‮ (‬80‮)‬،‮ ‬فتاة علي رأسها منديل‮  (‬40‮)‬،‮ ‬المدينة‮  (‬إهداء‮)‬،‮ ‬افتتاح قناة السويس‮ (‬0‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬1500‮).‬
إجمالي مقتنيات
محمود سعيد‮ (‬2968‮) ‬جنيها
46‮ ‬لوحة لرائد فن الجرافيك
بعد‮ ‬11‮ ‬عاماً‮ ‬من افتتاح‮ ‬متحف الفن الحديث،‮ ‬وتحديداً‮ ‬في عام‮ ‬1938‮ ‬بدأ المتحف رحلته في اقتناء أعمال الرائد الكبير الراحل الحسين فوزي‮ (‬1905‮- ‬1999‮) ‬بشراء ثلاثة أعمال‮: ‬سحابة صيف بـ‮ (‬8‮) ‬جنيهات،‮ ‬شجر‮ (‬10‮)‬،‮ ‬علي شاطيء النيل‮ (‬4‮)‬،‮ ‬وكان عمر الفنان وقتها‮ ‬33‮ ‬عاماً،‮ ‬وقد لفت الانتباه بأعماله الرائدة في فن الجرافيك،‮ ‬كما‮ ‬يعد من أوائل الفنانين الذين قدموا رسوماً‮ ‬توضيحية للكتب والصحف،‮ ‬وقد استمر المتحف في اقتناء أعماله التي وصلت إلي‮ ‬46‮ ‬لوحة،‮ ‬جاءت أسعارها كالتالي‮:‬
سحابة صيف‮ (‬8‮)‬،‮ ‬شجر‮ (‬10‮)‬،‮ ‬علي شاطيء النيل‮ (‬4‮)‬،‮ ‬العرافة‮ "‬كاشفة البخت‮" (‬15‮)‬،‮ ‬مرجانة الصغيرة‮   (‬8‮)‬،‮ ‬درب الغجر‮ (‬25‮)‬،‮ ‬فاطمة اللبانة‮ (‬60‮)‬،‮ ‬أمل‮ (‬40‮)‬،‮ ‬الراحة‮ (‬25‮)‬،‮ ‬البوابة‮ (‬25‮)‬،‮ ‬جامع المرواني‮ (‬25‮)‬،‮ ‬مراكب صيد‮ (‬75‮)‬،‮ ‬آدم وحواء‮ (‬20‮)‬،‮ ‬بحث‮ (‬40‮)‬،‮ ‬بنت العمدة‮ (‬30‮)‬،‮ ‬لفتة‮ "‬حاملة الجرة‮" (‬30‮)‬،‮ ‬حديقة أسوان‮ (‬20‮)‬،‮ ‬البئر‮ (‬40‮)‬،‮ ‬شجر الجميز‮ (‬35‮)‬،‮ ‬صياد‮ (‬70‮)‬،‮ ‬منظر بخيم اللاجئين‮ (‬60‮)‬،‮ ‬انطباعات من السد‮ (‬30‮)‬،‮ ‬قرص الشمس‮ (‬30‮)‬،‮ ‬بنت النيل‮ (‬40‮)‬،‮ ‬عمال السد‮ (‬100‮)‬،‮ ‬الجالسة‮ (‬60‮)‬،‮ ‬القمقم‮ (‬55‮)‬،‮ ‬عبادة تلقائية‮ (‬25‮)‬،‮ ‬رأس نوبي‮ (‬50‮)‬،‮ ‬أرضعتك حليب الثأر‮ (‬40‮)‬،‮ ‬شيخ الغفر‮ (‬100‮)‬،‮ ‬انبثاق من بين الأشواك‮ (‬100‮)‬،‮ ‬العصفور‮ (‬200‮)‬،‮ ‬التحضير لنفق التفتيش‮ (‬5‮)‬،‮ ‬ناتج تكسير الصخور‮ (‬10‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬5‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬7‮)‬،‮ ‬كراكة‮ (‬7‮)‬،‮  ‬بدون عنوان‮ (‬6‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬7‮)‬،‮ ‬بنت الشاطيء‮ (‬200‮)‬،‮ ‬البئر‮ (‬200‮)‬،‮ ‬مراكب الصيد‮ (‬500‮)‬،‮ ‬الجمل‮ (‬500‮)‬،‮ ‬يا برتقال أحمر وجديد‮  (‬500‮).‬
إجمالي مقتنيات الحسين فوزي
3462‮ ‬جنيها

‮ ‬مفاجأة‮ "‬ذعر من حرب لبنان‮" ‬بمليون جنيه
منذ منتصف الخمسينيات اعتاد المتحف أن‮ ‬يقتني أعمال‮ ‬الرائدة الكبيرة تحية حليم‮ (‬1919‮- ‬2003‮) ‬وهي تعد إحدي رواد الحركة التعبيرية الحديثة في الفن منذ النصف الثاني من الخمسينيات،‮ ‬واحتلت في الستينيات وما تلاها مكانة مرموقة في حركة الفن التشكيلي المصري،‮ ‬وقد تميزت بأنها فنانة صاحبة رحلات في جنوب مصر وفي الواحات وفي الريف المصري،‮ ‬ونتج عن ذلك مجموعة كبيرة من الأعمال،‮ ‬اقتني منها المتحف عبر هذه الرحلة‮ ‬33‮ ‬لوحة،‮ ‬تفاوتت أسعارها ما بين الجنيهات العشر،‮ ‬إلي أن اقتني منها المتحف في‮ ‬2003‮- ‬2004‮ ‬لوحتها‮ "‬ذعر من حرب لبنان‮" ‬بمبلغ‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬وهو الرقم الأكبر في تاريخ اقتناء المتحف‮.‬
وهذه هي الأعمال التي اقتناها المتحف للفنانة الكبيرة الراحلة تحية حليم وأسعار الاقتناء‮:‬
الرحاية‮ (‬25‮)‬،‮ ‬منظر طبيعي‮ (‬10‮)‬،‮ ‬الظهيرة‮ (‬18‮)‬،‮ ‬معمل تكرير هورجارة‮ (‬22‮)‬،‮ ‬سليمان والهدهد‮ ‬1958‮ (‬85‮)‬،‮ ‬المصباح‮ - ‬حاملة المصباح‮ ‬1962‮ (‬150‮)‬،‮ ‬فتاة في الشرفة‮  ‬1962‮ (‬120‮)‬،‮ ‬عجوز‮ (‬15‮)‬،‮ ‬بورتريه امرأة‮ (‬20‮)‬،‮ ‬منظر‮ (‬20‮)‬،‮ ‬منظر‮ (‬10‮)‬،‮ ‬مراكب‮ (‬15‮)‬،‮ ‬المركب‮ ‬1963‮ (‬160‮)‬،‮ ‬هذه الارض لنا‮ (‬142‭.‬5‮)‬،‮ ‬العروسة‮ (‬85‭.‬5‮)‬،‮ ‬صورة صديقي كاميل‮ (‬100‮)‬،‮ ‬الخير والشر‮ (‬250‮)‬،‮ ‬من تقاليد النوبة‮ - ‬هدايا الزواج في النوبة‮ (‬150‮)‬،‮ ‬سليمان والهدهد‮ (‬300‮)‬،‮ ‬بخور العروسة بالنوبة‮ (‬450‮)‬،‮ ‬سيدنا إبراهيم وإسماعيل‮ (‬700‮)‬،‮ ‬معركة‮ (‬800‮)‬،‮ ‬عازفين الربابة بالنوبة‮ (‬1500‮)‬،‮ ‬حي مونمارتر بباريس‮ (‬1400‮)‬،‮ ‬أمل للسلام‮ (‬5000‮)‬،‮ ‬قصر عالي‮ (‬1000‮)‬،‮ ‬تكوين‮ (‬4000‮)‬،‮ ‬الجوع‮  (‬5000‮)‬،‮ ‬الخبز‮ (‬0‮)‬،‮ ‬الأستاذ لويس عوض‮ (‬0‮)‬،‮ ‬ذعر من حرب لبنان‮  (‬1000000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬2000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬2000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬2000‮).‬

إجمالي مقتنيات
تحية حليم مليون و‮ ‬27‮ ‬ألفا

12‮ ‬عملا لأدهم وانلي
رغم أنه توفي وهو في عمر صغير،‮ ‬إذ لم‮ ‬يتجاوز الفنان‮ ‬الكبير أدهم وانلي الـ‮ ‬48عاماً‮ (‬1908‮ - ‬1956‮)‬،‮ ‬إلا أنه صاحب بصمات واضحة في مسيرة الفن المصري التشكيلي،‮ ‬وله سماته الخاصة،‮ ‬لاسيما في فن البورتريه والرسوم الساخرة،‮ ‬وفي الفترة من‮ ‬1950‮ ‬وحتي‮ ‬1962،‮ ‬اقتني متحف الفن الحديث‮ ‬12‮ ‬عملاً‮ ‬لأدهم وانلي وهي‮:‬
الربيع في الماريوت‮ (‬40‮)‬،‮ ‬المحكمة الشرعية‮ (‬30‮)‬،‮ ‬رقص البالية بالأوبرا‮ (‬40‮)‬،‮ ‬رقص الباليه بالأوبرا‮ (‬40‮)‬،‮ ‬رقص الباليه بالأوبرا‮ (‬40‮)‬،‮ ‬رقص الباليه بالأوبرا‮ (‬40‮)‬،‮  ‬مصارع الثيران‮ ‬‮(‬75‮)‬،‮ ‬خيول السيرك‮ (‬45‮)‬،‮ ‬مصارع الثيران‮ (‬50‮)‬،‮ ‬راقصة بمروحة‮ "‬من مجموعة بولشوي‮" (‬20‮)‬،‮ ‬رقصة الرحيل‮ "‬من مجموعة بورص ماكيس‮  (‬20‮)‬،‮ ‬البلياتشو‮  (‬80‮).‬

إجمالي مقتنيات
أدهم وانلي‮ ‬520‮ ‬جنيهاً
‮..‬و‮ ‬41‮ ‬لشقيقه سيف
طالما ذكر أدهم وانلي،‮ ‬لابد من ذكر شقيقه الأصغر منه‮ ‬بعامين سيف وانلي‮ (‬1906‮-‬1979‮) ‬وقد حرص كتالوج متحف الفن المصري الحديث الصادر في‮ ‬2005‮ ‬علي توضيح مكانة سيف في الحركة التشكيلية،‮ ‬إذ ذكر‮: "‬فنان حقق مكانة مرموقة في حركة الفن المصري الحديث،‮ ‬واحتل مكانة لم‮ ‬يسبقه إليها أحد في حياته سوي محمود مختار‮. ‬ولد عام‮ ‬1906‮ ‬فهو بذلك من أواخر جيل الرواد الأوائل،‮ ‬عبر في حياته الفنية عن تجارب متنوعة،‮ ‬إذ كان متفتحاً‮ ‬جريئاً‮ ‬عارفاً‮ ‬بأسرار حرفة الرسم ونابغاً‮ ‬في إحداث أثر حاسم بلمساته المميزة في مساحاته‮".‬
وسيف وانلي له تجارب فنية متعددة سواء في‮: ‬التعبيرية،‮ ‬التجريدية وأخيراً‮ ‬مرحلته الصوفية،‮ ‬وقد اقتني منه المتحف‮ ‬41‮ ‬لوحة،‮ ‬بعضها دون عليه تاريخ الاقتناء في أعوام‮ ‬1950،‮ ‬1956،‮ ‬1958،‮ ‬1962،‮ ‬1964،‮ ‬1968،‮ ‬وآخر‮ ‬14‮ ‬لوحة دون تاريخ الاقتناء‮. ‬
وهذه اللوحات هي‮: ‬وصول مراكب السردين‮ (‬20‮)‬،‮ ‬باليه‮ (‬0‮)‬،‮ ‬الأنفوشي‮- ‬من نافذة معهد الأحياء المائية‮ (‬40‮)‬،‮ ‬التحية الأخيرة في السيرك‮  (‬35‮)‬،‮ ‬رقص الباليه بالأوبرا وتقع في‮ ‬6‮ ‬لوحات بقيمة‮ (‬30‮)‬،‮ ‬الحصان الأسود‮  (‬75‮)‬،‮ ‬تجريد‮  (‬50‮)‬،‮ ‬صورة الفنان‮  (‬75‮)‬،‮ ‬G DANSK 10.12.57‮ (‬90‮)‬،‮ ‬عارية‮ (‬0‮)‬،‮ ‬ثلاثة راقصات باليه‮ "‬مجموعة باليه تولستوي‮" (‬20‮)‬،‮ ‬المسرح الأحمر‮ (‬20‮)‬،‮ ‬منظر من سطح الفاتيكان‮ "‬حرس الفاتيكان‮" (‬5‮)‬،‮ ‬ثلاث قساوسة‮ (‬5‮)‬،‮ ‬عازفة المندولين‮ (‬70‮)‬،‮ ‬لحن‮ (‬30‮)‬،‮ ‬ساعة الصفر‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬يوليو‮ (‬120‮)‬،‮ ‬عازفة الكمان‮ (‬100‮)‬،‮ ‬الفنان في المرسم‮ ‬1964‮ (‬70‮)‬،‮ ‬النوبة‮ (‬150‮)‬،‮ ‬الشاعر‮ (‬120‮)‬،‮ ‬آلات بين الجرانيت‮ (‬800‮)‬،‮  ‬الغروب علي مكان التشوين‮ (‬70‮)‬،‮ ‬ملعب التنس‮ (‬100‮)‬،‮ ‬برج الفضاء‮ (‬104‭.‬5‮)‬،‮ ‬قرية الغجر‮ (‬123‭.‬5‮)‬،‮ ‬ضوء القمر‮ (‬110‮)‬،‮ ‬الطريق إلي العجمي أشجار التين بالعجمي‮ (‬80‮)‬،‮ ‬الطريق إلي الدخيلة‮ (‬90‮)‬،‮ ‬شاطيء سيدي عبدالرحمن‮  (‬100‮)‬،‮ ‬نجوم علي سماء النوبة‮ (‬80‮)‬،‮ ‬كريستال‮  (‬300‮)‬،‮ ‬سيدي عبدالرحمن‮  (‬160‮)‬،‮ ‬غزوة بحرية إسلامية علي قبرص‮  (‬0‮)‬،‮ ‬المقاومة الشعبية في‮ ‬البحر الصغير‮  (‬0‮) ‬مولد أبوالعباس‮  »‬‬عهدة قديمة‮» (‬0‮).‬

إجمالي مقتنيات
‮ ‬سيف وانلي2523‮ ‬جنيهاً
15‮ ‬لوحة للرائد حسين بيكار
بلاشك لايمكن أن‮ ‬يكتب تاريخ الرسم الصحفي،‮ ‬قبل التوقف‮ ‬طويلاً‮ ‬عند تجربة الفنان الكبير الراحل حسين بيكار‮ (‬1913‮- ‬2002‮) ‬فهو فنان شامل متعدد الجوانب،‮ ‬مصور ورسام صحفي وشاعر وناقد وعازف علي آلتي العود والبزق،‮ ‬وكان‮ ‬غزير الإنتاج،و‮  ‬قد اقتني منه المتحف‮ ‬15‮ ‬لوحة بدأها بلوحة الإسكندرية بـ‮ ‬4‮ ‬جنيهات،‮ ‬وأعلي لوحة بـ‮ ‬500‮ ‬جنيه وهذه اللوحات هي‮: ‬الإسكندرية‮  (‬4‮)‬،‮ ‬دراسة‮ (‬5‮)‬،‮ ‬دراسة‮ "‬السوق‮" (‬5‮)‬،‮ ‬منظر في قنا‮ (‬5‮)‬،‮ ‬البرلس‮ (‬12‮)‬،‮ ‬مغربي‮ (‬12‮)‬،‮ ‬زنجي‮ (‬12‮)‬،‮ ‬تكوين‮ (‬30‮)‬،‮ ‬الأرض الطيبة‮ (‬30‮)‬،‮ ‬لاعب الورق‮ (‬30‮)‬،‮ ‬النزهة‮ (‬40‮)‬،‮ ‬رأس فاطمة‮ (‬30‮)‬،‮ ‬خد الجميل‮ (‬20‮)‬،‮ ‬تفكير‮ (‬30‮)‬،‮ ‬ذكريات من النوبة‮ (‬500‮).‬
إجمالي مقتنيات الفنان
حسين بيكار‮ ‬765‮ ‬جنيها

22‮ ‬لوحة لإنجي أفلاطون
هي صاحبة مدرسة فنية متميزة،‮ ‬وجذبت إلي تجربتها ليس‮ ‬فقط زوار معارضها،‮ ‬بل‮ -‬أيضاً‮- ‬النقاد وذلك لشراء هذه التجربة،‮ ‬التي جعلت إنجي أفلاطون‮ (‬1924‮-‬1989‮) ‬واحدة من الفنانات التي حرص متحف الفن الحديث علي اقتناء أعمالها،‮ ‬وقد تم وضع‮ "‬نساء القرية‮" ‬في البهو الرئيسي للمتحف عند تشغيله في‮ ‬2005‮ ‬و ذكر كتالوج المتحف في بيان قيمة إنجي أفلاطون‮: ‬فنانة بارزة ذات توجه وأسلوب اجتماعيين في الفن‮. ‬تبدو لوحاتها واقعة تحت تأثير الانطباعيين،‮ ‬وبخاصة ما‮ ‬يطلق عليه الانطباعية الجديدة والتي تعتمد علي التجزيئية أو التقطيعية في بناء الأشكال‮. ‬وقد حفلت موضوعاتها دائما بالريف المصري وبالتعبير عن مواسم المحاصيل وجني الغلال والقطن والفواكه في الحقول،‮ ‬واشتهرت بالضوء الشمسي الذي‮ ‬يغمر لوحاتها إذ كانت ترسم معظم الوقت خارج الأستوديو تتملي بهجة الطبيعة ووجوه البسطاء‮. ‬علي أن تصاويرها التي أنجزتها منتصف الخمسينات عن مأساة السجين ووحدته ظلت ماثلة في أذهان من‮ ‬يتذكرونها لقوتها التعبيرية العالية وأضوائها المعتمة شديدة الأثر والرهبة‮.‬
وقد اقتني المتحف‮ ‬22‮ ‬لوحة للفنانة إنجي أفلاطون،‮ ‬وهذه اللوحات هي‮: ‬الفاجعة‮  (‬15‮)‬،‮ ‬عارية‮ (‬10‮)‬،‮ ‬يعملن كالرجال‮ (‬55‮)‬،‮ ‬الخبز‮ (‬40‮)‬،‮ ‬أمومة‮ (‬50‮)‬،‮ ‬شاطي بلطيم‮ (‬75‮)‬،‮ ‬مراكب‮ ‬1964‮ (‬70‮)‬،‮ ‬حياة‮ (‬30‮)‬،‮ ‬نساء‮ (‬60‮)‬،‮ ‬مهاجرو سيناء‮ (‬70‮)‬،‮ ‬جبل الذهب‮ (‬76‮)‬،‮ ‬أكتوبر‮ ‬73‮ (‬80‮)‬،‮ ‬حاملة الموز‮ (‬200‮)‬،‮ ‬أمومة‮ (‬0‮)‬،‮ ‬المعدية‮ (‬700‮)‬،‮ ‬الحصاد‮ (‬500‮)‬،‮ ‬السوق في العريش‮ (‬600‮)‬،‮ ‬نساء القرية‮ (‬700‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬700‮)‬،‮ ‬واحة البحرية‮  (‬1000‮)‬،‮ ‬البناءون‮  (‬1200‮)‬،‮ ‬نساج أخميم‮  (‬0‮).‬
إجمالي مقتنيات
الفنانة إنجي أفلاطون‮ ‬6231‮ ‬جنيهاً
5‮ ‬لوحات لحامد سعيد
انتمي الفنان حامد سعيد‮ (‬1908‮-‬2006‮) ‬إلي جماعة‮ ‬الدعاية الفنية التي أسسها الرائد حبيب جورجي عام‮ ‬1928‮ ‬وتكونت من مجموعة من الفنانين من معلمي التربية الفنية،‮ ‬ومن أعضائها المؤسسين بخلاف حامد سعيد،‮ ‬الفنانين‮: ‬محمد عبدالهادي،‮ ‬محمد سيد الغرابلي،‮ ‬لبيب أيوب،‮ ‬نجيب أسعد،‮ ‬شفيق رزق سليمان،‮ ‬يوسف العفيفي،‮ ‬وهيب صديق،‮ ‬وحسين‮ ‬يوسف أمين‮.. ‬وانضم إليهم في مرحلة لاحقة عن مرحلة التأسيس‮: ‬أحمد صبري،‮ ‬رمسيس‮ ‬يونان،‮ ‬حسين بيكار،‮ ‬صلاح طاهر،‮ ‬عبدالسلام الشريف،‮ ‬وعبدالرزاق صدقي‮.‬
من أهداف هذه الجماعة نشر الثقافة الفنية بين الجماهير في مختلف المحافظات،‮ ‬وقد أقاموا معارض جماعية في طنطا والزقازيق،‮ ‬كما اهتمت جماعة الدعاية الفنية بنشر الوعي بأهمية التراث الفني والمعماري،‮ ‬وأصدرت كتاباً‮ ‬بعنوان‮ "‬غاية الفنان العصري‮".‬
ويضم متحف الفن المصري الحديث نماذج من أعمال هذه الجماعة،‮ ‬وفي هذا الإطار اقتني المتحف خمس لوحات للفنان حامد سعيد‮: ‬أشجار بخمسة جنيهات،‮ ‬إيزيس‮ (‬150‮) ‬جنيهاً،‮ ‬دراسة لجزر نباتية متحجرة بـ‮(‬750‮)‬،‮ ‬دراسة لجزع شجرة نامية‮ (‬750‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬0‮).‬
القيمة الإجمالية
لمقتنيات الفنان
حامد سعيد‮ ‬1655
حامد ندا من‮ ‬5‮ ‬جنيهات‮ ‬
‮ ‬إلي‮ ‬1500
له بصمته التشكيلية‮ ‬الواضحة،‮ ‬ويعد من مؤسسي جماعة الفن المعاصر،‮ ‬التي تشكلت برعاية حسين‮ ‬يوسف أمين في الأربعينيات،‮ ‬فالفنان الراحل حامد ندا‮ (‬1924‮-‬1990‮) ‬فضلاً‮ ‬عن كونه أحد أعضاء هذه الجماعة،‮ ‬فهو‮- ‬أيضاً‮- ‬أحد رواد الفن المصري الحديث،‮ ‬وله أسلوبه‮ ‬الفني المتميز،‮ ‬وقد اقتني له المتحف منذ الأربعينيات وحتي التسعينيات‮ ‬43‮ ‬عملاً،‮ ‬تراوحت أسعار الاقتناء بين خمسة جنيهات وصولاً‮ ‬إلي‮ ‬1500‮ ‬جنيه‮.‬
وهذه الأعمال هي‮: ‬المجاذيب‮ (‬5‮)‬،‮ ‬حياة شعبية‮ (‬15‮)‬،‮ ‬من الحياة الشعبية‮ (‬5‮)‬،‮ ‬بداية اللعب‮ (‬25‮) ‬تأميم قناة السويس‮ (‬110‮)‬،‮ ‬تكوين‮ (‬40‮)‬،‮ ‬العمل في الحقل‮ (‬50‮)‬،‮ ‬منظر باسبانيا‮ (‬75‮)‬،‮ ‬من الحياة الشعبية‮ (‬35‮)‬،‮ ‬افريقية‮ (‬100‮)‬،‮ ‬من الحياة الشعبية‮ (‬30‮)‬،‮ ‬من الحياة الشعبية‮ (‬35‮)‬،‮ ‬العمل‮ (‬80‮)‬،‮ ‬هيروشيما‮ (‬80‮)‬،‮ ‬الجدول‮- ‬المبروك‮ (‬120‮)‬،‮ ‬انطباعات من البيئة‮ (‬حصان‮) (‬40‮)‬،‮ ‬انطباعات من البيئة‮ "‬فتاة في أرضية زرقاء‮" (‬40‮)‬،‮ ‬انطباعات من البيئة‮ (‬30‮)‬،‮ ‬بيت مصري‮ (‬40‮)‬،‮ ‬من الحياة الشعبية‮ (‬50‮)‬،‮ ‬من وحي الجمالية‮ (‬80‮)‬،‮ ‬حنان الأم‮ (‬80‮)‬،‮ ‬من الأساطير‮ (‬100‮)‬،‮ ‬التعمير‮ (‬250‮)‬،‮ ‬طفلتين الحركة الأولي‮ (‬120‮)‬،‮ ‬صورة‮ (‬350‮)‬،‮ ‬السلام‮ (‬1000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬500‮)‬،‮ ‬تكوين‮ (‬800‮)‬،‮ ‬القبو‮ (‬10‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬15‮)‬،‮ ‬أسرة شعبية‮ (‬700‮)‬،‮ ‬تكوين‮ (‬500‮)‬،‮ ‬منظر من الجمالية‮ (‬500‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬800‮)‬،‮ ‬الريف المصري‮ (‬800‮)‬،‮ ‬ألفة‮ (‬900‮)‬،‮ ‬السقا‮ (‬700‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬1500‮)‬،‮ ‬أفلاطون مزود بالحكمة من كهنة عين شمس‮ (‬0‮)‬،‮ ‬أمير البحر حسن باشا‮ (‬0‮)‬،‮ ‬المنتصرون‮ (‬0‮)‬،‮ ‬ثورة افريقيا‮ (‬0‮).‬
إجمالي مقتنيات الفنان
حامد ندا‮- ‬10‮ ‬آلاف‮  ‬و710‮ ‬جنيها
8‮ ‬لوحات لحامد عويس
دائماً‮ ‬تختزن الصورة‮ ‬البصرية لوحة تعرف أنها‮ ‬لفنان بعينه،‮ ‬هذا ما‮ ‬ينطبق علي أعمال الفنان حامد عويس‮ (‬1919‮-‬2011‮)‬،‮ ‬فلوحته التي تحمل عنوان‮ "‬البطالة‮" ‬من أعماله المميزة،‮ ‬وتعد اللوحة الثالثة في بانوراما عرض متحف الفن المصري الحديث عند افتتاحه عام‮ ‬2005،‮ ‬فقد جاءت هذه اللوحة بعد عملي محمود سعيد وصبحي جرجس في البهو الرئيسي للمتحف،‮ ‬الذي‮ ‬يضم بين جنباته‮ ‬8‮ ‬لوحات لهذا الرائد الكبير،‮ ‬هي‮:‬
زهور‮ (‬15‭.‬5‮)‬،‮ ‬العبد‮ (‬50‮)‬،‮ ‬العمل‮ (‬75‮)‬،‮ ‬خروج العمال‮ (‬150‮)‬،‮ ‬النيل والتعايش السلمي‮ (‬1000‮)‬،‮ ‬البطالة‮ (‬5000‮)‬،‮ ‬الشهيد فتحي نصير‮ ‬1995‮ (‬80‮)‬،‮ ‬الشهيد محمد شاكر‮ ‬1995‮ (‬80‮).‬
إجمالي مقتنيات
الفنان حامد عويس‮ ‬6450‭.‬5‮ ‬جنيها

14‮ ‬لوحة لسعد الخادم
بدأ المتحف رحلته في اقتناء أعمال الفنان سعد الخادم‮ ‬‮(‬1913‮-‬1987‮) ‬منذ منتصف الخمسينيات،‮ ‬وتعتبر لوحته‮ (‬الجحيم‮) ‬هي أولي مقتنيات المتحف من الفنان،‮ ‬وقدر ثمنها بـ15‮ ‬جنيهاً،‮ ‬وتوالي بعد ذلك اقتناء أعماله التي وصلت إلي‮ ‬13‮ ‬لوحة بخلاف‮ (‬الجحيم‮) ‬وهذه اللوحات هي‮:‬
فتح عكا‮ (‬60‮)‬،‮ ‬في المرأة‮ (‬20‭.‬5‮)‬،‮ ‬طبيعة صامتة‮ (‬40‮)‬،‮ ‬طبيعة صامتة‮ (‬40‮)‬،‮ ‬قرية كلابشة‮ (‬0‮)‬،‮ ‬وادي النطرون‮ (‬0‮)‬،‮ ‬توليد الكهرباء‮ (‬100‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬10‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬5‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬10‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬10‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬800‮)‬،‮ ‬بحيرات وادي النطرون‮ (‬400‮).‬
إجمالي مقتنيات الفنان سعد الخادم
1510‭.‬5
مقتنيات حبيب جورجي‮ ‬
بــ185‮ ‬جنيهاً‮ ‬فقط لا‮ ‬غير
صاحب إنجازات وسيرة ذاتية مليئة بالعطاء والتفرد وله‮ ‬أسلوبه المميز في لوحاته،‮ ‬وقد كشف كتالوج متحف الفن الحديث الصادر في‮ ‬2005‮ ‬عن أهمية مشوار الفنان الكبير الراحل حبيب جورجي‮ (‬1892‮-‬1965‮) ‬حيث جاء فيه‮: ‬من مجموعة الرواد الأوائل في القرن العشرين،‮ ‬تخرج في مدرسة المعلمين ثم بُعث إلي إنجلترا عام‮ ‬1920‮ ‬لدراسة طرق تدريس التربية الفنية والرسم بالألوان المائية،‮ ‬أحد الرواد الأوائل للتربية الفنية ومؤلف أول كتاب بالعربية فيها عام‮ ‬1936‮ ‬وكان معلماً‮ ‬لخريجي كليتي الفنون الجميلة والتطبيقية لإعدادهم كمعلمين بالحصول علي الشهادة الأهلية،‮ ‬ومؤسس جماعة الدعاية الفنية عام‮ ‬1928‮ ‬التي‮ ‬يغلب علي أعضائها الاهتمام بالبحث في الهوية المصرية في الفن والتصوير بالألوان المائية،‮ ‬ومدرسة النحت التلقائي ومدرسة النسيج المرسم التلقائي التي واصل مسيرتها صهره المهندس رمسيس ويصا واصف بالحرانية ومثل مصر في مؤتمرات التربية الفنية التي كانت تعقد في باريس اعتباراً‮ ‬من عام‮ ‬1936‮ ‬وأصبحت تجاربه التربوية موضع استعارة لكبار المؤلفين العالميين ومن بينهم‮ "‬ولهلهم فيولا‮" ‬في كتابه‮ (‬فن الطفل‮) ‬وأثناء البعثة الدراسية بانجلترا تخصص حبيب جورجي في الرسم بالألوان المائية‮.‬
كان حبيب جورجي مهتماً‮ ‬بالتراث المصري وجمالياته وتبني ذلك من خلال الدعوة لرسم الطبيعة المصرية ثم تأسيس مدرسة الفن الشعبي التي تبني فيها عدداً‮ ‬من الفنانين التلقائيين من بينهم سيدة مساك،‮ ‬سميرة حسني،‮ ‬يحيي أبوسريع وبدور جرجس الذين تفتقت ملكاتهم في النحت ذي الطابع البيئي في الفترة من‮ ‬1938‮ ‬إلي‮ ‬1951،‮ ‬وقد بني مدرسته تلك علي معطيات عالم النفس السويسري‮ "‬كارل‮ ‬يونج‮" ‬المتعلقة باللاشعور الجمعي،‮ ‬حيث افترض حبيب جورجي أن العبقرية المصرية التي أبدعت التراث الفرعوني والقبطي والإسلامي في الفن،‮ ‬مازالت كامنة في وجدان المصريين المحدثين لأنهم‮ ‬يتفاعلون مع نفس البيئة والمناخ والمجتمع والعوامل الوراثية،‮ ‬فإن وفر لنفر من الأطفال الذين لم‮ ‬يتعرضوا لأنماط التعليم الغربي فرصة التعبير عن أنفسهم بالطينات للنحت أو بالخيوط للنسيج فإن العبقرية الكامنة سوف تتجلي وقد نجحت تجربته تلك ووجدت اعترافاً‮ ‬وإعجاباً‮ ‬مصرياً‮ ‬ودولياً‮ ‬حيث أشاد بها كبار النقاد والمنظرين في العالم‮.. ‬أما عن فنه فقد كان رساماً‮ ‬قديراً‮ ‬للألوان المائية صور المناظر الطبيعية الخلوية المصرية وصور مشاهد للأديرة المسيحية المقامة في قلب الصحراء بصورة نقائية تؤكد حالة الوقار والزهد الصوفي‮.‬
والمفاجأة أنه بالرغم من هذه المسيرة الكبيرة،‮ ‬إلا أن متحف الفن الحديث الذي‮ ‬يحتفظ بـ10‮ ‬لوحات لهذا الفنان الكبير والرائد والملهم لأجيال،‮ ‬سعرت هذه اللوحات مجتمعة بـ185‮ ‬جنيهاً‮ ‬فقط لا‮ ‬غير،‮ ‬وهي كالتالي‮:‬
طريق الكرنك‮ (‬4‮ ‬جنيهات‮)‬،‮ ‬أسوان‮ (‬8‮)‬،‮ ‬دير البراموس الأب انطونيوس‮ (‬20‮)‬،‮ ‬مقابر المماليك‮ (‬15‮)‬،‮ ‬بعد الحصاد‮ (‬8‮)‬،‮ ‬منظر‮ (‬20‮)‬،‮ ‬في دير البراموس‮ (‬20‮)‬،‮ ‬لبنان‮ (‬30‮)‬،‮ ‬البشنين‮ (‬35‮)‬،‮ ‬معبد أبوسمبل‮ (‬25‮).‬
إجمالي مقتنيات الفنان حبيب جورجي
185‮ ‬جنيهاً

24‮ ‬لوحة
للفنان منير كنعان
في الكتالوج المصاحب‮ ‬للمعرض الاستعادي للفنان الرائد‮ ‬منير كنعان‮ (‬1919‮-‬1999‮) ‬الذي أقيم مؤخراً‮ ‬بقاعة أفق واحد،‮ ‬أُطلق علي كنعان وصف‮ «جبرتي الفن‮»‬ ‬،‮ ‬وقد اقتني المتحف منذ الستينيات وحتي عام‮ ‬2000،‮ ‬24‮ ‬لوحة بقيمة إجمالية‮ ‬94‮ ‬ألفا و875‮ ‬جنيهاً‮ ‬وهي موزعة كالتالي‮:‬
قهوة بلدي‮ (‬15‮ ‬جنيهاً‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬100‮)‬،‮ ‬تكوين‮ (‬60‮)‬،‮ ‬تكوين‮ (‬500‮)‬،‮ ‬مرحلة الثمانينيات‮ (‬700‮)‬،‮ ‬تجريد أبيض وأسود رقم‮ ‬3‮ (‬500‮)‬،‮ ‬تكوين‮ (‬800‮)‬،‮ ‬رحلة ثالثة‮ (‬2600‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬3000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬5600‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬5000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬5000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬5000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬5000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬5000‮)‬،‮ ‬تكوين‮ (‬0‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬10000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬10000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬10000‮)‬،‮ ‬فضائيات‮ (‬10000‮)‬،‮ ‬ورق المناديل‮ (‬10000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬2000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬2000‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬2000‮).‬
إجمالي مقتنيات الفنان منير كنعان
94‮ ‬ألف‮  ‬و875‮ ‬جنيها
35‮ ‬لوحة للجزار
بـ67‮ ‬ألفا و565‮ ‬جنيهاً
تحمل كل لوحة من أعمال الفنان الكبير الرائد عبدالهادي‮ ‬الجزار‮ (‬1925‮-‬1966‮)  ‬وعياً‮ ‬اجتماعياً‮ ‬وإنسانياً‮ ‬ورسالة‮ ‬يريد إيصالها وموقفاً‮ ‬يجيد التعبير عنه،‮ ‬من هذا المنطلق‮ ‬يمكن لنا تأمل لوحاته‮: ‬السد العالي،‮ ‬أساسات محطة الكهرباء بالسد العالي،‮ ‬مفتاح الزمن وغيرها من أعماله الخالدة،‮ ‬التي اقتني منها المتحف منذ بداية الخمسينيات‮ ‬35‮ ‬لوحة،‮ ‬تراوحت أسعارها ما بين‮ (‬11‮) ‬جنيهاً،‮ ‬لتصل أعلي لوحة وهي‮ "‬الميثاق‮" ‬التي اقتنيت في‮ ‬1990‮-‬1991‮ ‬إلي ستين ألف جنيه‮.‬
وجاءت أسعار مقتنياته في سجلات متحف الفن الحديث كالتالي‮:‬
في القوقعة‮ (‬11‮)‬،‮ ‬حياة منقرضة‮ (‬20‮)‬،‮ ‬اجتماع‮ (‬20‮)‬،‮ ‬مفتاح الزمن‮ (‬75‮)‬،‮ ‬الرجل والقط‮ (‬80‮)‬،‮ ‬الكورس الشعبي‮ (‬50‮)‬،‮ ‬انتشار اللون‮ (‬30‮)‬،‮ ‬السد العالي‮ (‬200‮)‬،‮ ‬أساسات محطة الكهرباء بالسد العالي‮ (‬40‮)‬،‮ ‬مولد كوكب‮ (‬120‮)‬،‮ ‬إذا رأيت ثم رأيت‮ (‬40‮)‬،‮ ‬من وحي فنارات البحر الأحمر‮ (‬130‮)‬،‮ ‬شعر شعبي‮ (‬50‮)‬،‮ ‬السلام‮ (‬300‮)‬،‮ ‬عربة السيرك‮ (‬80‮)‬،‮ ‬بدون عنوان‮ (‬0‮)‬،‮ ‬الدوامة‮ (‬100‮)‬،‮ ‬كائنات هابطة‮ (‬100‮)‬،‮ ‬من عالم الفضاء‮ (‬114‮)‬،‮ ‬ميكانيكية القدر‮ (‬95‮)‬،‮ ‬إنسان العصر‮ (‬76‮)‬،‮ ‬صيادين العشوش‮ (‬114‮)‬،‮ ‬عالم الأرواح‮ (‬100‮)‬،‮ ‬من مرحلة القواقع‮ «الإنسان في القوقعة‮»‬ (‬100‮)‬،‮ ‬الإنسان والقواقع‮ (‬100‮)‬،‮ ‬غريبان‮ (‬120‮)‬،‮ ‬جذور‮ (‬250‮)‬،‮ ‬دعاء‮ (‬1000‮)‬،‮ ‬بورتريه‮ (‬350‮)‬،‮ ‬تكوين تجريدي‮ (‬1000‮)‬،‮ ‬دعاء‮ (‬1000‮)‬،‮ ‬بورتريه‮ (‬350‮)‬،‮ ‬تكوين تجريدي‮ (‬1000‮)‬،‮ ‬اسكتش لقائد‮ ‬يجلس أمام مكتبه‮ (‬1000‮)‬،‮ ‬حيوانات وقواقع البحر‮ (‬1000‮)‬،‮ ‬حيوانات البحر‮- ‬كائنات بحرية‮  (‬700‮)‬،‮ ‬العمال والفلاحين بحفر قناة السويس‮ (‬0‮)‬،‮ ‬الميثاق‮  (‬60000‮).‬
إجمالي مقتنيات الفنان
عبدالهادي الجزار‮ ‬67‮ ‬ألفاً‮ ‬و565‮ ‬جنيهاً

الأرقام الحقيقية
وفقاً‮ ‬لأسعار البيع العالمية

بالتأكيد صدمة كبيرة ستنتاب من‮ ‬يقرأ‮  ‬الأرقام السابقة،‮ ‬وربما الصدمة ستزداد عندما أضع أسعار اللوحات التي بيعت لعدد من هؤلاء الفنانين الرواد،‮ ‬فعلي سبيل المثال باعت صالة كريستي بدبي في عام‮ ‬2010‮ ‬لوحة‮ (‬الشواديف‮) ‬لمحمود سعيد بمبلغ‮ ‬مليوني دولار،‮ ‬في حين أن الـ25‮ ‬لوحة التي‮ ‬يمتلكها متحف الفن المصري الحديث أسعارها طبقاً‮ ‬للسجلات الرسمية تقدر بـ‮(‬2968‮) ‬جنيهات،‮ ‬كما باعت‮- ‬أيضاً‮- ‬صالة كريستي في أكتوبر‮ ‬2015‮ ‬لوحتي‮ "‬امرأة سمراء ترتدي الأساور‮" ‬بـ665‮ ‬ألف دولار،‮ ‬و»افتتاح القناة‮»‬ ‬بما‮ ‬يقارب‮ ‬81‮ ‬ألف دولار،‮ ‬وباعت ذات الصالة عمله‮ "‬الدراويش‮" ‬بما‮ ‬يعادل‮ ‬2‮ ‬مليون و500‮ ‬ألف دولار،‮ ‬في حين باعت ذات الصالة لوحة‮ "‬الجيران في سلام‮" ‬بـ40‮ ‬ألف دولار،‮ ‬بينما إجمالي لوحاته البالغة الـ33‮ ‬عملاً‮ ‬في سجلات متحف الفن الحديث قدرت بمليون و27‮ ‬ألفاً‮.‬
كما نجد صالة بونهامز للمزادات التي باعت لوحة حسين بكار‮ "‬اللاعبون والسمسمية‮" ‬بما‮ ‬يقارب‮ ‬47‮ ‬ألف جنيه استرليني،‮ ‬في حين أن إجمالي أعماله الـ15‮ ‬في المتحف قدرت بـ765‮ ‬جنيهاً‮.‬
أما لوحة عبدالهادي الجزار‮ "‬بناء قناة السويس‮" ‬فقدرت بأكثر من مليون دولار وتم بيعها بهذا الرقم في صالة كريستي بدبي عام‮ ‬2014،‮ ‬في حين قدرت‮ ‬35‮ ‬لوحة في سجلات المتحف بـ67‮ ‬ألفاً‮ ‬و565،‮ ‬أما لوحة الزعيم وتأميم قناة السويس للفنان حامد عويس فقدرتها الصالة في عام‮ ‬2014‮ ‬بـ57‮ ‬ألف دولار،‮ ‬في حين نجد أن أعماله النهائية في المتحف قدرت بـ6450‭.‬5‮ ‬جنيه‮.‬
هذه نماذج مقارنة تبين القيمة الحقيقية لأسعار بعض الرواد،‮ ‬والقيمة الدفترية لأسعارهم في متحف الفن المصري الحديث وذلك لعدم القيام بتحديث‮ ‬وتطوير هذه القيمة‮.‬