رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
البريد

النشر الإلكتروني لا يهدد الورقي

ركاكة إبداعات «التواصل» تكتسح الجميع !


لبني عبد التواب بورسعيد
7/15/2017 2:42:10 PM

منذ سنوات بدأ الجدل حول تهديد الكتاب الورقي للإلكتروني، واختلفت الآراء حول مدي وجود تهديد من عدمه، وتباري أصحاب كل وجهة نظر في الدفاع عن رأيهم. كان النقاش وقتها يدور حول توقعات تعتمد علي التكهن، لكن ما هو الموقف الآن بعد أن استقرت الأوضاع؟ وهل يمكن القول بأن تراجع الإقبال علي القراءة ينتصر لمن أكد من قبل احتمال وجود تهديد فعلي؟ السؤالان السابقان يدوران في إطار بحثكم عن القاريء المفقود، الذي أصبح عملة صعبة! وأعتقد شخصيا أن تناقص أعداد القراء لا يعني أن الكتاب الإلكتروني سيطر علي الموقف، وأعلن انتصاره علي نظيره الورقي، فالواقع يشير إلي أن التراجع خطر يضرب الجميع، لأن الأزمة ليست في ضعف المبيعات، بقدر ما تتمثل في اتساع الفجوة بين المنتج الثقافي والمتلقي، وهو ما جعل عملية الإبداع تمضي غالبا في اتجاه واحد، هو الإنتاج بدون مردود واضح علي مستوي المقروئية. الغريب أن خطر الإنترنت أصبح مصدر تهديد للكتابين الورقي والإلكتروني معا، حيث أصبحت إبداعات مواقع التواصل هي التي تطفو علي سطح المشهد، وتحتل الصدارة بعد ذلك إذا ما تم تجميعها ونشرها ورقيا أو إلكترونيا، وهي كتابات تتسم عادة بالركاكة التي تخرج بها من دائرة الإبداع، لكن انتشار كتابها يؤدي للأسف إلي نشر انطباع بأن هذه الكتابات هي الإبداع الحقيقي، فيزداد عدد من يتجرأون علي الكتابة، التي لم تعد تحتاج إلي مشقة أو إعداد أو حتي موهبة.