رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
أحداث

الفائزون بجائزة عفيفي مطر.. يتجلون


عائشة المراغي
9/9/2017 12:18:03 PM

خلال الأسابيع الأولي من العام الحالي؛ أعلن الشاعر محمد حربي علي صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" إطلاق أتيليه العرب للفنون والثقافة (جاليري ضي) برئاسة هشام قنديل، مسابقة في الشعر تحمل اسم الشاعر الراحل "محمد عفيفي مطر"، تبلغ قيمة جوائزها مائة ألف جنيها مقسمة علي ثلاثة فائزين، إلي جانب نشر أعمالهم الفائزة. والتي تشكلت لجنة تحكيمها من: د.شاكر عبد الحميد، الشاعر جمال القصاص، الشاعر محمد عيد إبراهيم، د.شوكت المصري، الشاعر محمد حربي،  ود.محمد هشام قنديل.
بعد أكثر من ستة أشهر؛ أعلن الأتيليه عن نتيجة المسابقة، والتي تجاوزت حدودها المعلنة، فأصبحت أربعة مراكز بدلا من ثلاثة، فاز بهم سبعة شعراء، بقيمة إجمالية 140 ألف جنيها. يقول د.شاكر عبد الحميد: "ارتأت لجنة التحكيم أن هناك سبعة دواوين جديرة بالحصول علي الجائزة، فتقدمت بالاقتراح لهشام قنديل صاحب الجاليري، فوافق. وتلك ليست المرة الأولي التي يحدث فيها ذلك بمسابقة، فقد شهدت مسابقة أحمد فؤاد نجم نفس الموقف من قبل".
ذهبت الجائزة الأولي (50 ألف جنيها) للشاعر اليمني جلال الأحمدي عن ديوان "درج البيت يصعد وحيدا"، أما الثانية (30 ألف جنيها) ففاز بها عبد الغفار العوضي عن ديوانه "شجرة الغرائز"، بينما ذهبت الجائزة الثالثة مناصفة (15 ألفا لكل منهما) بين رضا أحمد عن ديوان "قبلات مستعارة" ومحمد القليني وديوانه "أمهات فقيرات يلدن ديوكا". ونظرا لتميز كثير من المجموعات الشعرية المقدمة، قررت اللجنة تخصيص 3 جوائز للمركز الرابع، بحيث يحصل كل منهم علي 10 آلاف جنيه، هم: المغربية خديجة المسعودي عن ديوان "غصن مسقي بالكلام"، عبد الرحمن تمام عن ديوان "العصافير في الإنستجرام قاسية"، والشاعر المغربي وديع أزمانو عن ديوانه "فصول من مملكة الشعر".
في تقييمه للدورة الأولي من المسابقة وما أثير حولها من تساؤلات، يقول عبد الحميد: "كبداية؛ تعتبر تلك الدورة جيدة جدا، تشمل بين الفائزين ثلاثة من الشعراء العرب، فوجود التمثيل العربي، حتي وإن كان محدودا؛ يتفق إلي حد كبير مع توجه عفيفي مطر الذي تحمل الجائزة اسمه وهو "القومية العربية". كما أنها ركزت علي الشباب كونها لمن أقل من أربعين عاما. أما مسألة انتماء جميع الأعمال الفائزة لقصيدة النثر؛ فتلك ذائقة اللجنة وأفضل المستويات المقدمة، ربما المرة القادمة تكون هناك فرصة أكبر قبل الإعلان وتنوع أكثر بين المحكمين".
من المنتظر أن يتم خلال هذا الشهر تنظيم حفل توزيع للجوائز بحضور عدد من المثقفين المصريين والعرب. أما "أخبار الأدب" فتحتفي بهم في هذا الملف، ليتعرف عليهم القارئ بشكل أكبر، سواء عن طريق مقتطفات من سيرة كل منهم أو أجزاء من قصائدهم.