رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
أخبار

الحرف الهندية‮ ‬ عند سفح الأهرامات


مني عبد الكريم
3/18/2017 10:44:31 AM

جاء اختيار منطقة سفح الأهرامات لتشهد انطلاق ملتقي الحرف اليدوية‮  ‬الهندية كانعكاس قوي لمعني مهم يجمع بين الحضارتين المصرية والهندية وهو مفهوم‮ "‬الأصالة‮"‬،‮ ‬حيث تقف الأهرامات وأبو الهول في الخلفية شاهدا علي عظمة الإنسان المصري القديم‮ ‬،‮ ‬بينما يجلس أبناء الهند من الحرفيين المهرة يعرضون تلك القطع الفنية البديعة التي تنوعت بين الحفر علي الخشب والشيلان المطرزة والمنمنمات المرسومة لتعكس تراثا فنيا عريقا من الحرف اليدوية الهندية‮.‬
وقد أقيم معرض الحرف اليدوية الهندية علي مدي سبعة أيام في الفترة من‮ ‬8‮ ‬حتي‮ ‬14‮ ‬مارس في عدة أماكن بالقاهرة كانت بدايتها منطقة الصوت والضوء ثم كلية التربية الفنية ومكتبة مصر العامة بالزاوية ومتحف الطفل بمصر الجديدة والمركز الثقافي الهندي بالزمالك‮. ‬
لكل فنان من الفنانين المشاركين حكاية ترويها أعماله،‮ ‬فالفنان جاي بركاش يرسم لوحات بديعة من المنمنمات الهندية،‮ ‬وقد عرفت منه أنه في كثير من الأحيان يستخدم أوراقا قديمة ربما لخطابات أحدها يعود للعشرينات،‮ ‬قبل أن يرسم عليها وتلك اللوحات البديعة المستمدة من تراث المغول‮ .. ‬والمعروف‮  ‬أن المنمنمات الهندية تستمد روعة أفكارها من روعة الحياة في البلاط الملكي‮ ‬،‮ ‬وأثناء حكم المغول العظماء كان يتم رسم الزهور والنباتات والطيور والحيوانات بحس مرهف وألوان رائعة‮ .‬
أما الفنانة أم سلمي خاتون فقد عرضت مشغولاتها في فن تطريز الكانتا،‮ ‬والكانتا هي حرفة تطريز النسيج التي تنتمي لغرب البنغال وتختلف الزخارف المستخدمة من مجتمع لآخر حيث تستوحيها النساء من البيئة الاجتماعية المحيطة بها‮ . ‬أما الفنان محمـد سليم من فاراناسي فهو متخصص في تطريز الزاري أو تطريز القماش المقصب والموشي بالخيوط الذهبية أو الفضية أو الموشي بالحرير،‮ ‬والفنان محمـد ديلشاد من سهارانابور‮  ‬متخصص في نحت الخشب،‮ ‬ويستخدم هذا الفن في صناعة صناديق للحلي وأسطح الموائد والملاعق الخشبية وعادة ما تكون محفورة من زخارف نباتية‮ ‬،‮ ‬وقد قام الفنان ديلشاد بعمل عرض حي لطريقة الحفر علي الخشب أثناء حفل الافتتاح‮ .. ‬كما قدم الفنان باربات كانجي فانكار من كوتش عددا من الشيلان التي تعكس حرفة نسج الشيلان‮. ‬
وتأصيلا لحالة الحوار الثقافي شارك في المعرض الذي أقيم بمنطقة الأهرامات عدد من الحرفيين المصريين الذين قاموا بعرض أعمالهم الفنية من‮  ‬لوحات الرمال ومنتجات الفضة والشمع والصدف‮.‬
وقد ذكر سفير الهند لدي جمهورية مصر العربية السيد سانجاي باتاتشاريا في كلمته خلال حفل الافتتاح‮ : ‬يسعدني أن أشارككم هذه الأمسية عند سفح الأهرامات وأبو الهول التي تعد رموزا للحضارة المصرية القديمة‮. ‬وتمثل هذه اللحظة لحظة خاصة لأننا نحتفل هذا العام بالذكري السبعين لاستقلال الهند كما نحتفل بمرور سبعين عاما علي إقامة علاقات دبلوماسية مع مصر‮. ‬
وأكد السفير علي أن الفنون والحرف تعد جزءاً‮ ‬أصيلاً‮ ‬من ثقافة كل من الهند ومصر‮. ‬وأضاف أن أرباب الحرف الهنود قد نجحوا في الحفاظ علي تراثهم الثقافي ومواكبة التكنولوجيا الحديثة في نفس الوقت،‮ ‬وهم يبحثون عن أصدقاء جدد لهم في مصر لإطلاعهم علي خبراتهم في مجال الحرف التي تحكي قصصاً‮ ‬من الحياة اليومية للهند بأفراحها وأتراحها،‮ ‬وتفاعلها مع الطبيعة وأحلامها من أجل مستقبل أكثر إشراقاً‮.‬
ملتقي الحرف قامت بتنظيمه سفارة الهند بالتعاون مع مجلس ترويج صادرات الحرف اليدوية‮ (‬الهند‮)‬،‮ ‬ووزارة التضامن الاجتماعي‮ (‬مصر‮)‬،‮ ‬واتحاد الصناعات المصرية،‮ ‬ووزارة الآثار،‮ ‬والشركة المصرية للصوت والضوء‮. ‬ويعتبر هو الفاعلية الأولي في إطار المهرجان الثقافي‮ "‬الهند علي ضفاف النيل‮" ‬الذي يقام خلال الفترة من‮ ‬8‮ ‬مارس حتي‮ ‬27‮ ‬إبريل بالقاهرة والعديد من المدن الأخري‮. ‬ويستعرض المهرجان جوهر الهند من خلال الموسيقي الكلاسيكية والرقص والمسرح والفنون البصرية والأفلام والمأكولات والرياضة وذلك من خلال المزج بين ما هو معاصر وما هو كلاسيكي‮. ‬ويتضمن برنامج المهرجان عددا كبيرا من الفعاليات المتنوعة التي تتضمن فنون الشارع والتصوير الفوتوغرافي والموسيقي الشعبية واليوجا والحرف اليدوية وتمكين‮ ‬المرأة‮.‬

تعليقات القرّاء