رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
أخبار

بورترية

البساطي .. مرآة المهمشين


عائشة المراغي
7/8/2017 10:04:52 AM

محمد إبراهيم الدسوقي البساطي، ولد في محافظة الدقهلية عام ١٩٣٧، وفي عام ١٩٦٠ تخرج من كلية التجارة، وتدرج في مجال دراسته حتي وصل لمنصب مدير عام بالجهاز المركزي للمحاسبات، كما تولي رئاسة تحرير سلسلة »أصوات»‬ الأدبية التي تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة.
نشر البساطي أول قصة له عام ١٩٦٢ بعد أن حصل علي الجائزة الأولي من نادي القصة، ثم توالت كتاباته التي بلغت ما يقارب ٢٠ عملا أدبيا ما بين روايات ومجموعات قصصية، منها: »‬الكبار والصغار»، »‬حديث من الطابق الثالث»، »‬أحلام رجال قصار العمر»، »‬هذا ما كان»، »‬منحني النهر»، »‬ضوء ضعيف لا يكشف شيئاً»، »‬ساعة مغرب»، »‬التاجر والنقاش»، »‬المقهي الزجاجي»، »‬الأيام الصعبة»، »‬بيوت وراء الاشجار»، »‬صخب البحيرة»، »‬أصوات الليل»، »‬ويأتي القطار»، »‬ليال أخري»، »‬الخالدية»، و»‬جوع» التي رشحت للفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها الثانية.
تدور معظم أعمال البساطي في جو الريف، من خلال التفاصيل الدقيقة لحيوات أبطاله المهمشين في الحياة، الذين لا يهمهم سطوة السلطة أو تغيرات العالم من حولهم. وتتسم أعماله بالاقتضاب البليغ الدال سردا، وأسلوبا ومعني، وهو ما مكَّنه من أن يخط لنفسه أسلوبا يحمل بصمته، وظل يطوره حتي بلغ به أوج النضج الفني.
حصل البساطي علي عدد من الجوائز، من أبرزها: أحسن رواية لعام ١٩٩٤ بمعرض القاهرة الدولي للكتاب عن روايته »‬صخب البحيرة»، »‬سلطان العويس» في الرواية والقصة لعام ٢٠٠١ مناصفة مع السوري زكريا تامر، وجائزة الدولة التقديرية في الآداب عام ٢٠١٢. والتي توفي عقب حصوله عليها بأيام قليلة في ١٤ يوليو بعد صراع مع مرض السرطان.
يوافق يوم الجمعة القادم الذكري الخامسة لوفاة الأديب محمد البساطي.

تعليقات القرّاء