رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
أخبار

مفاجأة في اختبار تعيين رئيس لهيئة قصور الثقافة

أساتذة الجامعة تقدموا لشغل الوظيفة.. واعترضوا علي طلب الاستقالة


7/15/2017 10:57:46 AM

بات في حكم المؤكد أن يعود محمد عبد الحافظ ناصف مرة أخري لرئاسة هيئة قصور الثقافة، هذه المرة معينا وليس منتدبا.
فقد أعلنت وزارة الثقافة عن رغبتها في تعيين رئيس للهيئة، وذلك عبر إعلان رسمي، وقد تقدم بالفعل عدد من الراغبين في شغل هذه الوظيفة منهم اثنان من العاملين الحاليين في هيئة قصور الثقافة: صلاح عبود رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية، وهويدا عبد الرحمن التي شغلت أكثر من منصب علي درجة وكيل وزارة: الإدارة المركزية للتدريب، قبل أن تتولي  الإدارة المركزية للدراسات والبحوث، وأخيرا مستشار (ب) بالهيئة، ومن خارج الهيئة حالياً محمد عبد الحافظ ناصف الذي شغل أكثر من منصب في الهيئة، وتوج ذلك بقرار د.جابر عصفور وقت أن كان وزيرا للثقافة، وذلك بندبه رئيسا للهيئة، عقب إنهاء ندب د.سيد خطاب، واستمر في هذا الموقع حتي مجئ الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزيرا للثقافة، ليفقد ناصف موقعه، ويتم ندبه رئيسا للإدارة المركزية للمنح والتفرغ، قبل أن يتم تعيينه مستشار (ب) ، ليعود هذه الأيام للندب علي الإدارة المركزية للمنح والتفرغ بالمجلس الأعلي للثقافة، وفي ذات الوقت أسند له رئاسة الإدارة المركزية للشعب واللجان.
أما من خارج الهيئة فتقدم محمد نبيل وهو وجه معروف في الحياة الثقافية، من خلال عمله في إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة، قبل إحالته للتقاعد برتبة عقيد، وقد أشرف علي تنظيم العديد من المسابقات الأدبية، فضلا عن تقدم ثلاثة من أساتذة الجامعة أبرزهم د.جمال التلاوي، الذي تولي رئاسة هيئة الكتاب خلفا للدكتور أحمد مجاهد، الذي استبعده وزير الثقافة في حكومة الإخوان علاء عبد العزيز.
الغريب أن أساتذة الجامعة لم يقرأوا الإعلان جيدا، ففي بداية اجتماع اللجنة برئاسة حلمي النمنم، سأل حلمي أحد المتقدمين، هل تعرف أنك ستقدم استقالتك، وعليك قبل البدء في الاختبار أن تقدم ورقة مكتوب فيها أنك علي استعداد للاستقالة في حالة شغل الوظيفة، المفاجأة أن هذا الأستاذ والأستاذين المتقدمين، لم يكونوا قد قرأوا الإعلان جيدا، ورفضوا تقديم ما يثبت استقالاتهم في حالة تعيينهم، وسيكتفون بالحصول علي ندب كامل من جامعاتهم، هنا تدخل الوزير ليوضح لهم أنهم أمام إعلان للتعيين وليس الندب، فكان قرارهم الاعتذار عن الوظيفة.
وإلي الآن لم تتخذ اللجنة القرار النهائي انتظارا لقدوم الدكتورة فينوس فؤاد التي كانت تشغل منصب رئيس الإدارة المركزية لمنح التفرغ والمسابقات، قبل تحويلها لدرجة مستشار (ب) من قبل لجنة عقدت مؤخرا برئاسة وزير الثقافة، وقد طلبت فينوس في خطاب رسمي تأجيل انعقاد اللجنة بالنسبة لها، لقيامها بإجراء جراحة، وبالفعل تم الاستجابة لطلبها، وسوف تقابل اللجنة منفردة قريبا لحسم الاختيار.
رأس لجنة القيادات حلمي النمنم، وضمت في عضويتها: أسامة عمران رئيس قطاع شئون مكتب وزير الثقافة، المهندس محمد أبوسعدة رئيس جهاز التنسيق الحضاري، د.أحمد الشوكي رئيس مجلس إدارة دار الكتب والوثائق القومية، د.حاتم ربيع أمين عام المجلس الأعلي للثقافة والمستشار القانوني لوزير الثقافة.

تعليقات القرّاء