رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
أخبار

بورترية

العيسي.. حكاية الأزل


عائشة المراغي
8/5/2017 11:00:34 AM

سليمان العيسي، شاعر سوري، ولد عام 1921 في قرية النُّعيرية بأنطاكية، تلقي ثقافته الأولي علي يد أبيه الشيخ أحمد العيسي في القرية، فحفظ القرآن، والمعلقات، وديوان المتنبي، وآلاف الأبيات من الشعر العربي. بدأ كتابة الشعر في التاسعة من عمره، متناولا أحوال القرية وهموم الفلاحين وبؤسهم.
شارك العيسي في تأسيس البعث منذ البدايات في أوائل الأربعينيات من القرن الماضي، وزُج به في السجن أكثر من مرة بسبب قصائده ومواقفه القومية. تخرج في دار المعلمين العالية ببغداد، وعمل مدرساً للغة والأدب العربي، وكان من مؤسسي "اتحاد الكتاب العرب" في سوريا عام 1969، وبعد نكسة 1967 اتجه إلي كتابة شعر الأطفال، وفي عام 1990 انتخب عضوا بمجمع اللغة العربية بدمشق.
كتب العيسي عددا كبيرا من الأعمال الشعرية والنثرية، منها: "علي طريق العمر: معالم سيرة ذاتية"، "الثمالات"، "الكتابة بقاء"، "الديوان الضاحك"، "كتاب الحنين"، "باقة نثر"، "موجز ديوان المتنبي"، "المرأة في شعري"، "دمشق حكاية الأزل"، "من رحلة الظمأ". ومن كتاباته للطفل: "فرح"، "أغاني النهار"، "أغاني المساء"، "كلمات خضر"، "أحكي لكم طفولتي يا صغار"، "ما زالوا الواحة"، "شعراؤنا يقدمون أنفسهم". كما اهتم باليمن وخصها بكثير من أشعاره التي صدرت في كتابي "اليمن في شعري" و"يمانيات".
حصل العيسي علي العديد من الجوائز، من أبرزها: "لوتس" للشعر من اتحاد كتاب آسيا وأفريقيا، جائزة الإبداع الشعري من مؤسسة البابطين عام 2000. وفي صباح 9 أغسطس عام 2013 توفي عن عمر 92 عاما بعد معاناة مع المرض في سنواته الأخيرة.
تحل يوم الأربعاء القادم الذكري الرابعة لوفاة الشاعر سليمان العيسي.

تعليقات القرّاء