رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
أخبار

بورتريه

حكمت.. شيخ النحاتين


عائشة المراغي
9/9/2017 11:51:47 AM

محمد غني حكمت، نحات عراقي، وُلدَ في الكاظمية ببغداد عام 1929، ودرس النَحت علي يد الأُستاذ جواد سَليم في معهد الفنون الجميلة في العراق وتخرج منه عام 1953، ثم بُعث إلي روما وحصل علي دُبلوم النحت مِن أكاديمية الفنون الجميلة هُناك عام 1955، وفي عام 1957 حصل علي دبلوم من مدرسة الزكا في روما، وبعدها تَوجه إلي فلورنسا وحصل فيها علي شِهادة الاختصاص في صَب البرونز عام 1961، رغم نه وُلِد في أسرة محافظة حيثُ كان ينظر البَعض إلي فَن النَحت علي أَنه من الأُمور المُحرمة.
يُعتبر حِكمت من الأعضاء المؤسسين لِجماعة الزاوية وتجمع البُعد الواحد، كما يُعتبر عضو في جَماعة بغداد للفَن الحَديث، حيثُ ساهم في الكَثير من مَعارضها، كما أقام عِدة معارض شَخصية في روما، وَبيروت، وَبغداد، وَفي عام 1964 حصل علي جائزة أحسن نَحات علي مُستوي العالم من مُؤسسة كولبنكيان، ولُقِّب بشيخ النحاتين.
صمم محمد حكمت مَجموعة من التَماثيل والنُصب والجداريات في بَغداد، ومن أهمها: تِمثال شهريار وَشهرزاد، نَصب كهرمانة في ساحة كهرمانة وَسط بغداد، علي بابا والأربعين حرامي، تِمثال عشتار في فندق عشتار شيراتون، وهوَ أحد فنادق وَمعالم بغداد المَعروفة، جدارية مدينة الطب، تِمثال للشاعر العربي المَعروف أبو الطَيب المُتنبي، ونَصب الحرية. كما أنجز حِكمت في ثمانينيات القرن الماضي إحدي بوابات مُنظمة اليونيسيف في باريس وَثلاث بوابات خشبية لِكنيسة تيستا دي ليبرا في روما لِيكون بذلك أول نحات عربي مُسلم ينحت أبواب كنائس في العالم، فضلاً عن إنجازه جدارية الثَورة العَربية الكُبري في عَمان وَأعمال مختلفة وَمتنوعة لَه في البحرين تَتضمن خمسة أبواب لِمسجد قديم وَتماثيل كبيرة وَنوافير.
حصل حكمت علي عدد من الجوائز، من أبرزها: جائزة تقديرية من عمدة روما بإيطاليا عام 1959، جائزة كولبنكيان كأفضل نحات عراقي في بغداد عام 1964، جائزة الدولة اللبنانية من وزارة الثقافة في لبنان عام 1994، وجائزة تقديرية من جامعة الدول العربية عام 2002. وفي 2011 توفي محمد غني حكمت عن عمر يناهز 82 عاما.
يوافق بعد غد الثلاثاء الذكري السادسة لوفاة النحات محمد غني حكمت.

تعليقات القرّاء