رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
أخبار

بعد أن حصلت علي مخطوطات وكتب نادرة

التهريب في مصلحة دار الكتب


9/9/2017 11:57:08 AM

تطالعنا من وقت لآخر، أخبار عن مصادرة مجموعات من المخطوطات تم قرصنتها وتهريبها خارج البلاد، لولا يقظة المسئولين عن تأمين البلاد. آخر هذه العمليات ما تم ضبطه عن طريق ميناء دمياط، وهو 21 من الكتب والمطبوعات ذات القيمة التاريخية الكبيرة التي ينطبق عليها القانون رقم 8 لسنة 2009، الخاص بحماية الكتب والمخطوطات والمعدل بقرار بقانون رقم 200 لسنة 2014 والموقع من قبل رئيس الجمهورية.
وعن هذه الوقائع المتكررة التي تستهدف تراثنا، وعن عدد الكتب أو المخطوطات التي تم مصادرتها لصالح دار الكتب طبقا للقانون السابق يقول الدكتور أحمد الشوكي، رئيس مجلس ادارة دار الكتب والوثائق القومية: ما تم ضبطه منذ عام 2009 حتي الآن 2017، عدده 27 مخطوطا، منها مخطوط (مصحف مطبوع) وتم ضبطه عام 2016م ومن هذه المخطوطات تهذيب الناشئين للمدارس الابتدائية (1360هـ)، تأليف مصطفي السقا وآخرين، ولاتوجد منه نسخة في دار الكتب، (الرسالة الغزية في العلوم الأحد عشرين (1306هـ) تأليف صالح بن يوسف السقا وتوجد منه نسخة، روض الرياحين في حكايات الصالحين (1174هـ)، تأليف عبدالله بن اسعد بن علي اليافعي، والناسخ ابراهيم بن محمد (القيرواني) توجد منه اربع نسخ بدار الكتب، و(بهجة النفوس وتحليها بمعرفة مالها وما عليها، (شرح مختصر البخاري) 1086هـ، تأليف عبدالله بن سعد بن سعيد بن ابي جمرة الأزدي والناسخ: اقجي بلقاسم بن سعيد بن احمد، توجد منه 12 نسخة بدار الكتب ومخطوط بعنوان (التسهيل لعلوم التنزيل) عام (1213هـ)، تأليف محمد بن أحمد بن محمد بن عبدالله بن جزي الكلبي، والناسخ، عابد بن عبدالرحمن بن خليف بن منصور، وتوجد منه اربع نسخ بدار الكتب، ومخطوط آخر بعنوان (تذكرة المحبين في أسماء سيد المرسلين)، تأليف أبي عبدالله محمد بن قاسم الرضاع، توجد منه نسختان، وثمة مخطوط بعنوان (لباب التأويل في معاني التنزيل)، تأليف علي بن محمد بن ابراهيم علاء الدين الخازن، 1290هـ، والناسخ عبدالقادر بن محمد، توجد منه 21 نسخة.
كل هذا فضلا عن 26 مخطوطا واربع صفحات من دشت مخطوطات وبعض أوراق دشت مخطوطات تمت مصادرتها بعد 31 يناير 2016 وهي ضمن حرز لم يفتح بعد.
وعن عدم فض هذا الحرز، قال د. احمد الشوكي، ان هذه الاحراز يتم فتحها بقرار النيابة، لأنها علي ذمة قضية لم يفصل فيها بعد، وهي مودعة عندنا علي ذمة الأمانة فبعد الحكم والتأكد من صحة مصادرتها يتم فتح الحرز بواسطة لجنة مختصة بذلك، ويتم إضافتها الي عهدة دار الكتب وتسجيلها ضمن المجموعات التي عندنا.
وعن القانون رقم 8 لسنة 2009 الخاص بشأن حماية المخطوطات، أكد د. احمد الشوكي، ان القانون يشرع علي ان اللجنة المشكلة لتنفيذ مواد القانون، هي المعنية بوضع معايير مكافأة الشخص صاحب الكتاب، في حالة ما اذا اراد ان يودعه في دار الكتب بمقابل مادي تحدده هذه اللجنة، وهذه اللجنة موجودة الآن الا انه لم يحدث ان تقدم احد لتقديم كتب نادرة او مخطوطات لدار الكتب وقامت اللجنة بتقييم ما قدمه.
وهذه اللجنة لها قرار بتشكيلها وسيتم تفعليها بشكل جدي خلال الفترة القادمة، وقد صدر قرار بتشكيلها من قبل الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة في 21/6/2016 بناء علي مذكرة من د. شريف شاهين رئيس مجلس ادارة دار الكتب والوثائق القومية آنذاك،  وقد تم تشكيل هذه اللجنة برئاسته بصفته وكانت تضم في عضويتها كلا من:د.أحمد فؤاد باشا ود. عبدالستار الحلوجي ود. ايمن فؤاد سيد ود. فيصل الحفيان (أعضاء فنيين)، المستشار محمد لطفي جودة (نائب رئيس مجلس الدولة، عضواً قانونياً)، د. رؤوف هلال (عضواً ادارياً)، د. خالد عزب (ممثلاً عن مكتبة الاسكندرية) د. احمد علي عجيبة (ممثلاً عن وزارة الأوقاف)، المستشارة: عبير مدحت العطار، ممثلاً عن وزارة العدل، مجدي حامد مهران، ممثل عن الأزهر الشريف.
وهذه اللجنة منوط بها وضع المعايير التفصيلية الخاصة بالمخطوطات وتصنيفها وترميمها وتقييمها ورقابتها بما يكفل المحافظة عليها، كما تختص بتقدير التعويضات الناشئة عن احكام القانون.
وعن امكانية اعدام أي تالف من الكتب او غيرها مما يتم تخزينه قال د. احمد: لايوجد ما يسمي بإعدام تالف المخطوطات وإنما يوجد نسب خاصة من هذه الكتب، وهذا ما يعمل به في المعايير الدولية للمكتبات اما المخطوطات فهي تعامل معاملة الآثار من حيث العناية والترميم والصيانة.
اما نسبة التالف التي تتحدثين عنها فهي في المكتبات الفرعية، نظرا لانه يسمح بها بالاستعارة للمترددين لذا يوجد نسبة من التالف من كثرة الاستخدام، وهذا أمر متعارف عليه في المكتبات العامة وبالطبع لايسمح باعارة الكتب النادرة والمهمة والسلاسل والمجموعات.

تعليقات القرّاء