رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
البريد

الثقافة الغائبة بين أهلها‮!‬

بعد التحية والسلام


إيهاب الحضري ehab.hadary@yahoo.com
6/24/2017 9:24:54 AM

تحت وطأة أحداث‮ ‬يمكن أن تباغتنا بغرائب تفوق الخيال،‮ ‬أصبح الشعور بالدهشة مرفوعا مؤقتا من الخدمة،‮ ‬فتكرار المفاجآت‮ ‬يفقد الكثيرين قدرتهم علي فعل التعجب،‮ ‬لكن القواعد لها استثناءات دائما،‮ ‬ومن بينها بعض ما تتضمنه أحيانا مجموعات المثقفين علي‮" ‬واتس آب‮"‬،‮ ‬حيث لا تزال بعض المنشورات قادرة علي إثارة الدهشة،‮ ‬فبدلا من أن يلعب من يفترض أنه مثقف دورا في تخليص العالم من سطحيته،‮ ‬ينجرف إليها ويعيد إنتاج مضامين لا تسمن ولا تغني من جهل يستشري‮! ‬وإعادة الإنتاج هنا تبدو مصطلحا يحمل قدرا لا بأس به من المجاملة،‮ ‬لأن منشورات عديدة لا تعتمد علي الإنتاج،‮ ‬بل تعيد بث منشورات عجيبة دون أن يشعر من يفعل ذلك باستفزاز من مضمونها،‮ ‬أو يبذل ولو جهدا قليلا للتحقق منه رغم هشاشته الظاهرة‮.‬
معظم منشورات هذه النوعية تنتهي بكلمة منقول،‮ ‬دون تحديد واضح لمصدرها أو كاتبها،‮ ‬وغالبا ما تشمل وقائع تعتمد علي تجارب يُفترض أنها شخصية،‮ ‬وغالبا ما يكون مضمونها‮ ‬غير محدد التاريخ،‮ ‬فقد مرت عليّ‮ ‬مؤخرا منشورات سبق أن رأيتها قبل شهور‮. ‬غير أن أعجب ما صادفني هذا الأسبوع علي‮" ‬جروب‮" ‬يحمل اسم الصالون الثقافي لإحدي الصحف كان منشورا تصدره استهلال شبه معتاد‮:" ‬عااااااااااجل‮.. ‬أرجو قراءة المنشور للآخر‮.. ‬هام وخطير جدا‮.. ‬معلومات سرية تكشف لأول مرة‮.. ‬اعترافات مسئول أمريكي كبير في الحكومة الأمريكية‮: ‬الإرهاب عندنا هو الإسلام،‮ ‬وحربنا علي الإرهاب هي الحرب علي الإسلام السني الحقيقي في كل مكان‮". ‬أنهيت المقدمة المثيرة،‮ ‬لأبدأ الاطلاع علي المضمون الخطير،‮ ‬ولم أندهش من العبارات التالية‮:" ‬أبرز ما جاء في اعترافات مسئول أمريكي كبير تم التحفظ علي اسمه،‮ ‬في حوار سري مع كاتب يهودي لم يكن يتوقع من الكاتب أن ينشر حواره معه بالنص الكامل،‮ ‬وقد نشر الكاتب نص الحوار علي موقع إخباري يهودي،‮ ‬وتم تسريبه وترجمته إلي اللغة العربية،‮ ‬ونشر علي مواقع التواصل الاجتماعي قبل أن يتم حجب الموقع وحظر نشر الحوار‮"!!!! ‬المسئول الكبير بلا اسم،‮ ‬والموقع تم حجبه فلا يمكن العودة له للتأكد،‮ ‬والناقل الأصلي‮ ‬غير معروف،‮ ‬والمضمون المنقول وحده هو الذي نجا من كل ذلك ليتم تداوله‮!‬
وسط حالة ضبابية كهذه لا يمكن أن أقوم بتحليل مدي صحة أو كذب محتوي هذا المنشور أو‮ ‬غيره،‮ ‬لكن ما لفت انتباهي هو أنه يتم تداوله هو وغيره من المنشورات في مجموعات‮ ‬يفترض أنها تضم مثقفين،‮ ‬وبدلا من أن يتوقف الناقل لحظة للتفكير في‮ ‬غرابة ما‮ ‬يعيد بثه،‮ ‬ينساق وراء كلمات منزوعة الثقة جريا وراء الإثارة فقط‮. ‬
إن دور المثقف الحقيقي هو الكشف،‮ ‬والترفع عن سطحية أصبحت تحاصرنا،‮ ‬ثم تقديم رؤية مغايرة تساهم في ترميم واقع فكري آيل للسقوط،‮ ‬لكن ما‮ ‬يحدث في بعض الأحوال عكس ذلك‮. ‬بالتأكيد هناك مجموعات أكثر وعيا سبق أن أشرت لبعضها،‮ ‬لكن المأساة الحقيقية تتمثل في تسلل هذه الأفكار لتجمعات المثقفين التي انشغلت بأمور عديدة،‮ ‬بينما‮ ‬غابت عنها الثقافة في أحوال كثيرة‮!‬
‮ ‬