رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
البريد

بعد سنوات من نقد المصطلح:

إيجابيات الأدب النسوي


8/5/2017 10:06:41 AM

هل كان الحديث عن أدب المرأة في زمن ما ملمحا إيجابيا؟ سؤال راودني رغم أنه يمكن أن يثير حفيظة البعض، ممن اعتادوا لسنوات رفض المصطلح، لأنهم يرونه عنصريا، وأعترف أنني مازلت مقتنعا بوجهة النظر هذه، لكن ما جعلني أتطرق للسؤال السابق هو غياب الأدب النسوي عن الساحة، رغم حضور واضح للأديبات اللاتي تزايد عددهن! ذاب إبداعهن في دائرة الإبداع التي تلتهم الجميع، وأصبح تركيز الاهتمام علي ما يكتبن ضئيلا، فهل كان سبب الاهتمام في العقود الماضية نابعا من التعاطي الإعلامي مع الظاهرة أكثر من الكتابة ذاتها؟ أم أن رد الفعل تدهور فيما يتعلق بالكتّاب رجالا ونساء؟ لا أتكلم عن الجهد النقدي فقط، بل أيضا عن الحفاوة الإعلامية التي كانت تُكسب هذه النوعية من الكتابة هالة أري أنها تستحقها، حتي لو جارت بعض الشيء علي مبدعين رجال يملكون الموهبة نفسها. هل وصلنا لزمن أصبحنا نستجدي فيه الاهتمام بأي كتابة، اهتماما تجعل المبدع يشعر أنه يعيش في ساحة لا تزال تملك القدرة علي التنفس؟ الأسئلة تتكاثر بشكل مبالغ فيه، لدرجة تجعلني أعود لنقطة البداية متسائلا: هل الملاحظة التي انطلقت منها صحيحة في الأساس؟ أم أنها ناتجة عن قصور في متابعتي؟
ياسين محمدي
طنجة- المغرب