رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
البستان

جوائز الدولة كشفت عوالمهم المتفردة


إشراف : مني عبد الكريم
9/9/2017 11:43:49 AM

سعادة غامرة أن يكون هناك نصيب كبير للفنانين التشكيليين من جوائز الدولة في دورتها الأخيرة، حيث فاز الفنان أحمد شيحا، والفنان الدكتور صبري منصور بجائزة الدولة التقديرية، ود. سهير عثمان بجائزة التفوق، بينما حصل علي جوائز الدولة التشجيعية د. سيد قنديل في فن الجرافيك، وأيمن لطفي في التصوير الضوئي، وإبراهيم البريدي في المهارات والمعارف الشعبية.
أجرينا حوارات مع الفنانين التشكيليين الذين فازوا بجوائز الدولة مؤخرا بقدر ما كانت ممتعة، وكشفت عن مشوار فني حافل، إلا أنها أيضا كشفت عن كثير من الثغرات في العمل التشكيلي المصري الذي أدي لتوقف العديد من المشروعات المهمة.
فقد كشف الحوار مع د.سيد قنديل عن توقف »موسوعة الجرافيك المصري»‬، و»‬متحف الجرافيك  المصري الدولي»، حتي »‬ترينالي الجرافيك الدولي» الذي أعلن د.أحمد عبد الغني رئيس قطاع الفنون التشكيلية السابق عن عودته بعد غياب تسع سنوات - دون وجود مبرر أصلا لتوقفه - لم يخرج القطاع بمزيد من الأخبار حول هذا الشأن، وقد كان الترينالي قد انطلق عام 1993، علي يد الدكتور أحمد نوار، واستمر حتي عام 2006.
كذلك ليس هناك سبب واضح ومحدد لعدم إقامة الدورة الثانية من »‬صالون النسجيات» الذي أسسته د.سهير عثمان وأقيمت دورته الأولي في ٢٠١٤ بقصر الفنون، والذي تأمل أن يقام قريبا بدعم من صندوق التنمية الثقافية.
كذلك تحدث الفنان أيمن لطفي عن الصعوبات التي واجهته خلال تنظيم مهرجان الجزيرة للتصوير المعاصر والمجهود الذي قام به خاصة وأن طباعة الأعمال وتجهيزها تم علي نفقته وبدعم من جهات خاصة، وأضاف أنه لن يعيد التجربة بعد دورتين إلا أن يكون هناك خطوة جديدة كأن يتم تنظيم بينالي مصري دولي للتصوير المعاصر، شريطة أن يتم ذلك بمساعدة وزارة الثقافة.
كل تلك المشروعات المهمة التي توقفت أعادت إلي ذهني  ذلك الملف الذي كنا قدمناه علي صفحات أخبار الأدب عن صالون الشباب بمناسبة يوبيله الفضي، وعن توقف الموسوعة التوثيقية لصالون الشباب عند الدورة الخامسة عشرة، والتي أعلن القطاع عن استكمالها عقب نشر الملف، إلا أن الموضوع لم يتجاوز فكرة الإعلان فقط.
السؤال الذي أتمني أن نتلقي الإجابة عليه عمليا هو متي نستعيد كل تلك المشروعات المهمة  التي بذل فيها مجهود ضخم والتي توقفت دون وجود سبب واضح محدد؟، ومتي تتوقف الفعاليات عن أن تكون مرتبطة باسم مؤسسها أو رئيس الهيئة أو القطاع الذي بدأت في عهده لنبدأ من جديد في اتجاه مختلف دون الحفاظ علي أهم عوامل التطور المتمثلة في العمل بالمنهج البنائي التراكمي؟