رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
ساحة الإبداع

عتاب


عبد الرحيم الماسخ‮ ‬
6/17/2017 10:11:43 AM

طال بي مرضي
والذين أحبُّهمُ‮ ‬انسحبوا
من وجودي إلي الزمن الباسم المُنقضي
لهمُ‮ ‬العذرُ
مَن‮ ‬يسأل‮ ‬ُ‮ ‬الليلَ‮ ‬كيف‮ ‬يمرُّ؟
ومن‮ ‬يسألُ‮ ‬الألمَ‮ ‬الخوفُ‮ ‬في مِحجريهِ‮ ‬متي‮ ‬يستقرُّ
فلا‮ ‬يتقوّسُ‮ ‬في خفقةِ‮ ‬المُنحدرْ؟
طال بي مرضي
والأطباءُ‮ ‬داءُ‮ ‬طواعيةِ‮ ‬الأرضِ‮ ‬للدورانِ
‮ ‬طواعيةِ‮ ‬القلبِ‮ ‬للخفقانِ
‮ ‬طواعيةِ‮ ‬الصمتِ‮ ‬للهمسِ‮ ‬, كنا وكان
بعين الرجوعِ‮ ‬وقلبِ‮ ‬المُضِيْ
ليس بي حاجةٌ‮ ‬للشفاءِ
وقد ذهب الصبرُ‮ ‬مُستتراً‮ ‬بعيونِ‮ ‬الرجاءِ
وعاد كما لم‮ ‬يعُد كلّما حدّثتهُ‮ ‬الأمانيُّ
في حجَرٍ‮ ‬يتكلّسُ‮ ‬منصرفاً‮ ‬للأبدْ
وكمن مات سوف أموتُ
كما الليلُ‮ ‬يتْبعهُ‮ ‬الفجرُ
كالصوتِ‮ ‬يطوي مداهُ‮ ‬السُكون
ولكنها اللحظةُ‮ ‬الفارقهْ
أنْ‮ ‬يطولَ‮ ‬بيَ‮ ‬المرضُ‮ ‬المُتطاولُ
حتي أري كلَّ‮ ‬أحبابيَ‮ ‬انسلخوا قمراً‮ ‬قمرا
من طوايا الحنان‮ ‬ِ
وعهدِ‮ ‬الثقهْ
فإذا قيلَ‮ ‬ماتَ
تُديرُ‮ ‬الرياحُ‮ ‬إلي البحرِ
ساقيةَ‮ ‬الحب
والدمعُ‮ ‬يروي حقولَ‮ ‬الحياةِ
ويروي
بلا بذرةٍ‮ ‬كمنتْ‮ ‬سوف تذهبُ‮ ‬سالمةً‮ ‬
من‮ ‬يدِ‮ ‬المشنقهْ؟
وأظلُّ‮ ‬عزيزاً‮ ‬علي من أهانوا
أميناً‮ ‬علي من بدربِ‮ ‬المحبةِ‮ ‬خانوا
غنياً‮ ‬علي من أقاموا لفقريَ‮ ‬مأدبةَ‮ ‬الجوعِ
يأكلُ‮ ‬منها امتحانٌ‮ ‬طواهُ‮ ‬امتحانُ‮ ‬لكي‮ ‬يلحقهْ
مَن‮ ‬يُحسُّ‮ ‬بلا جسدٍ‮ ‬ما تقولُ‮ ‬البرودةُ‮ ‬للقيدِ‮ ‬مَن؟
والثواني تُبعثرُ‮ ‬ناسيةً‮ ‬وتُجمِّعُ‮ ‬روحَ‮ ‬الوطنْ؟
فكأن الذي مرَّ‮ ‬رملٌ‮ ‬غريقٌ‮ ‬ببحرٍ
يعُدُّ‮ ‬السحابَ‮ ‬لريحِ‮ ‬اغترابٍ‮ ‬سكن‮ ‬ْ‮!.‬

تعليقات القرّاء