رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
مقال رئيس التحرير

الافتتاحية‮ ‬

بعد أن تجولت في المدينة‮:‬ الأقصر لا تعلن عن نفسها عاصمة للثقافة العربية‮!!‬


طارق الطاهر tarek2485@gmail.com
4/22/2017 1:21:39 PM

‮" ‬الأقصر لا تخبر عن نفسها‮" ‬هذا هو الشعور الذي انتابني وأنا أتجول في مناطق عدة في هذه المدينة التي تم اختيارها عاصمة للثقافة العربية،‮ ‬في الشهر الماضي‮.‬
كنت أظن أنني سأجد لافتات تشير إلي أن الأقصر تحتفي في هذه الشهور باختيارها عاصمة للثقافة العربية،‮ ‬فقد تجولت في شوارعها‮:  ‬شارعها الأساسي علي الكورنيش،‮ ‬فلم ألمح لافتة واحدة تشير إلي أن هذه المدينة العريقة‮ ‬يوجد فيها أنشطة متنوعة علي مدار عام،‮ ‬بمناسبة تتويجها عاصمة للثقافة،‮ ‬وتجولت‮- ‬كذلك‮- ‬في سوقها الشهير،‮ ‬فلم أر أي محل‮ ‬يعلق لافتة تشير إلي هذا النشاط الهام في جوهره،‮ ‬دخلت شوارعها الجانبية‮ ‬،‮ ‬استمر الأمر علي هذا المنوال،‮ ‬ذهبت إلي عدد من مناطقها الأثرية،‮ ‬خاصة معبد الأقصر الذي كان‮ ‬يتهيأ لحدث كبير وهو إزاحة الستار عن تمثال الملك رمسيس الثاني بعد ترميمه،‮ ‬إلا أنني ــ أيضا ــ لم أجد أية لافتة تنبئ عن وجود حدث في حجم أن تكون الأقصر عاصمة للثقافة العربية‮.‬
وعندما تجولت في معرض الكتاب الثاني،‮ ‬الذي أقيم بالمدينة في الأسبوع الماضي،‮ ‬وجدت أن الغالبية العظمي من دور النشر المشاركة هي دور مصرية،‮ ‬فعدد المشاركين وصل إلي‮ ‬37‮ ‬دار نشر،‮ ‬وفيها العديد من دور النشر الكبري،‮ ‬مثل دار الشروق التي حرصت علي أن تضع علي جناحها لافتة تشير إلي أن نسبة التخفيضات تصل إلي‮ ‬20٪،‮ ‬ومن دور النشر المشاركة‮- ‬أيضا‮- ‬نهضة مصر،‮ ‬ومكتبة مدبولي،‮ ‬والعديد من دور النشر صاحبة العناوين الجذابة،‮ ‬وكذلك مختلف هيئات وزارة الثقافة،‮ ‬ومنها هيئة قصور الثقافة التي عرضت أحدث أعمالها،‮ ‬في حين وصلت تخفيضات مطبوعات هيئة الكتاب إلي‮ ‬50٪،‮ ‬وبالتأكيد من المفيد أن‮ ‬يقام معرض للكتاب بالأقصر،‮ ‬لكن السؤال أنه أقيم في ظل أنها عاصمة للثقافة العربية،‮ ‬وكان من المهم أن تكون هناك دور نشر عربية،‮ ‬ولعل المفارقة الغريبة أن أمام المعرض الذي أقيم في ساحة أبو الحجاج،‮ ‬توجد مكتبة العبودي في مقرها الجديد‮- ‬التي زارها الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة‮- ‬وتوجد فيها إصدارات لعدد كبير من دور النشر العربية والأجنبية‮.‬
ولعل من الأمور اللافتة عندما زرت المعرض،‮ ‬أنه كان هناك إقبال ملحوظ،‮ ‬خاصة من جيل الشباب،‮ ‬وهو شئ‮ ‬يحسب للمعرض،‮ ‬الذي‮ ‬يحتاج لتطوير في دوراته القادمة‮.‬
ومما لا شك فيه أن هناك أنشطة كثيرة شهدتها الأقصر في الفترة الماضية،‮ ‬ومنها الندوة التي تناولت‮" ‬مقتطفات من تاريخ الأقصر،‮ ‬وواكبها افتتاح معرض لمجموعة من مستنسخات الوثائق النادرة التي تناولت تاريخ مدينة الأقصر،‮ ‬وتم الافتتاح في حضور د‮. ‬نيفين محمد رئيس الإدارة المركزية لدار الوثائق،‮ ‬وسعد فاروق وكيل وزارة الثقافة لجنوب الصعيد،‮ ‬وسبق المعرض والندوة،‮ ‬العديد من الاحتفاليات الفنية‮. ‬لكن‮ ‬يبقي أن إحساس الأهالي نفسه لا زال بعيدا،‮ ‬رغم أهمية الحدث الذي تشهده المدينة‮.‬
وأعتقد أنه لايزال لدينا الوقت لمراجعة بعض التفاصيل الخاصة بهذا الحدث،‮ ‬والسعي إلي أن‮ ‬يكون للمثقفين بالأقصر دور أكبر،‮ ‬وأن نبذل جهدا أكبر في جذب الأهالي لهذه الأنشطة،‮ ‬حينئذ سيكون التأثير أكبر،‮ ‬ويليق باختيار المدينة العريقة لهذا الحدث‮.‬