رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
مقال رئيس التحرير

وثائق الأقصر


طارق الطاهر
5/6/2017 7:46:29 AM

بمناسبة اختيار الأقصر عاصمة للثقافة العربية،‮ ‬شهدت المدينة معرضا،‮ ‬يتضمن عدد من الوثائق التي تحكي تاريخها من خلال أوراق رسمية‮.‬
الوثائق تبين أن الأقصر كانت دائما،‮ ‬مادة لإصدار مراسيم وقوانين خاصة بها،‮ ‬نظرا لطبيعتها المتفردة،‮ ‬وأنها رغم بعدها الجغرافي عن القاهرة مصدر الأحداث،‮ ‬إلا أنها تمكنت عبر مراحلها الزمنية المختلفة،‮ ‬أن تشغل العاصمة بمؤسساتها سواء الرئاسية أو مجلس الوزراء،‮ ‬لإصدار مجموعة من القرارات التي تقدم تصورات مختلفة عن المدينة وتنظيمها،‮ ‬فمن المراسيم التي أشار إليها المعرض،‮ ‬المرسوم الخاص بخطوط تنظيم بندر الأقصر،‮ ‬وهو المرسوم الذي أصدره الملك فؤاد الأول ملك مصر،‮ ‬ويتكون من خمس مواد،‮ ‬وتوجب المادة الثانية‮ - ‬نزع بالطرق المعتادة وحسب القواعد المتبعة‮ - ‬ملكية الأراضي اللازمة لتنفيذ خطوط التنظيم الموضحة علي الرسم المذكور والمساحة المقتضي نزع ملكيتها‮.‬
عدد كبير من الوثائق والمراسيم هو في جوهره إعادة نزع الملكية،‮ ‬إما من أجل إعادة مسار المدينة أو لاكتشاف مناطق أثرية،‮ ‬يجب إبعاد الأهالي عنها،‮ ‬ومن ذلك المرسوم الذي أصدره الملك فاروق الأول لإنشاء قرية لسكن أهل القرنة من المنافع العامة ونزع ملكية الأراضي اللازمة لذلك،‮ ‬لتكون هذه القرية بدلا من منازلهم المقامة علي جبانة طيبة الأثرية وصدر هذا المرسوم في‮ ‬22‮ ‬إبريل‮ ‬1945،‮ ‬ونصت المادة الأولي علي‮ : ‬يعتبر من المنافع العامة إنشاء قرية لسكني أهالي القرنة بمركز الأقصر مديرية قنا بدلا من مساكنهم المقامة علي جبانة طيبة الأثرية،‮ ‬وموقع علي هذا المرسوم الذي صدر بقصر عابدين في‮ ‬10‮ ‬جمادي الأولي‮ ‬1364،‮ ‬22‮ ‬إبريل‮ ‬1945‮ ‬من مجلس الوزراء‮: ‬وزير المعارف العمومية السنهوري،‮ ‬وزير الأشغال العمومية محمود‮ ‬غالب،‮ ‬وزير المالية مكرم عبيد،‮ ‬رئيس مجلس الوزراء محمود فهمي النقراشي‮.‬
الوثائق تكشف‮- ‬أيضا‮- ‬عن بعض المشاريع التي أقيمت خصيصا،‮ ‬اعتمادا علي بعدها الأثري،‮ ‬من ذلك الوثيقة التي تشير إلي مراحل تنفيذ مشروع الصوت والضوء بمعبد الكرنك بالأقصر،‮ ‬الذي استمر التنفيذ فيه علي مدي ثلاث سنوات،‮ ‬ارتباطا بالدفعات الثلاث التي كانت تدفع بالعملة الأجنبية،‮ ‬إذ تكلف المشروع‮ ‬400‮ ‬ألف جنيه،‮ ‬منها‮ ‬160‮ ‬ألف جنيه بالعملات الأجنبية،‮ ‬وقد تم البدء في تنفيذه‮ ‬1967‮- ‬1968‭.‬
وتوضح وثيقة أخري تاريخ اعتبار الأقصر منطقة من المناطق السياحية في عام‮ ‬1976،‮ ‬طبقا لعرض وزير السياحة وموافقة مجلس الوزراء،‮ ‬وقد حددت المادة الأولي حدود مدينة الأقصر ومنطقتها السياحية،‮ ‬في حين حددت المادة الثانية أن تقوم وزارة السياحة بوضع تخطيط عام للمنطقة مع أخذ موافقة وزارة الحربية علي التخطيط والتصور الشامل لارتفاعات المنشآت عليها،‮ ‬كما تؤخذ موافقة وزارة الحربية عند ادخال أي تعديل في التخطيط المتفق عليه‮.‬
هذه مجموعة من الوثائق ارتبطت بمدينة الأقصر وتحولاتها المعمارية‮ ‬والأثرية‮. ‬

تعليقات القرّاء