رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
مقال رئيس التحرير

بعد تأخر دام شهرين: تغيير 19 مقرراً بلجان الأعلي للثقافة والإبقاء علي 9 من التشكيل السابق

• 335 عضواً جديداً من إجمالي 616 • لازال الأعضاء «بحكم مناصبهم» لغزا.. وليس له قاعدة


طارق الطاهر tarek2485@gmail.com
12/2/2017 10:37:28 AM

بعد ولادة متعثرة، أجلت إعلان لجان المجلس الأعلي للثقافة في تشكيلها الجديد لما يقرب من الشهرين، أصدر الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة قراراً بهذا التشكيل الذي يبدأ طبقا للائحة المجلس من أكتوبر 2017 الي أكتوبر 2019.
مرد هذه الولادة المتعثرة يعود لأمور كثيرة في مقدمتها أن هذا التشكيل شهد أكبر عدد من التغييرات الخاصة بمقرري اللجان، إذ شهد دخول 19 مقرراً جديداً والإبقاء علي 9 مقررين قدامي.
المقررون الجدد هم: محمد العدل (لجنة السينما)، داليلة الكرداني (العمارة)، سهير عثمان (الفنون التشكيلية)، سميح شعلان (الفنون الشعبية)، هدي وصفي (المسرح)، رشا طموم (الموسيقي)، نجلاء علام (ثقافة الطفل)، علي العجيزي (الآثار)، حنان يوسف ( الإعلام)، هالة سلطان (الاقتصاد)، جمال شقرة (التاريخ) شبل بدران (التربية)، سيد الحسيني (الجغرافيا)، جهاد عامر (الشباب)، أيمن عبدالوهاب (العلوم السياسية)، جابر نصار (القانون)، عبدالمسيح سمعان (البيئة)، سمير مرقص (ثقافة المواطنة)، عزت قرني (الفلسفة)، في حين تولي مقرر هذه اللجان في تشكيل 2015 علي التوالي: خالد يوسف، سيد التوني، أحمد نوار، أحمد مرسي، سامح مهران، راجح داود، فاطمة المعدول، محمد عبدالهادي، حسن مكاوي، دلال عبدالهادي، زبيدة عطا، مصطفي رجب، فتحي أبوعيانة، أحمد بهاء الدين شعبان، إكرام بدر، نور فرحات، إبراهيم عبدالجليل، رجائي عطية (الذي قدم استقالته في ابريل الماضي)، الراحل مصطفي لبيب.
أما الذين احتفظوا بمنصب »المقرر»‬ من التشكيل السابق (2015) هم: حافظ شمس الدين (الثقافة العلمية)، أسامة السيد (الكتاب والنشر)، أحمد زايد (الاجتماع)، شاكر عبدالحميد (علم النفس)، صديق عفيفي (الإدارة)، محمد حمدي إبراهيم (الترجمة)، يوسف القعيد (القصة)، محمد عبدالمطلب (الشعر)، أحمد درويش (الدراسات الأدبية).
>>>
وربما للمرة الأولي تتولي المرأة منصب »‬المقرر» في ثماني لجان: العمارة، الفنون التشكيلية، المسرح، الموسيقي، ثقافة الطفل، الآثار، الإعلام، الاقتصاد، في مقابل ثلاث في التشكيل السابق، فضلا عن أن عدداً لا بأس به من »‬المقررات» الجدد لم يتجاوزن الخمسين من عمرهن.
وشهد هذا التشكيل - أيضا - ليس فقط خفض سن المقررين والمقررات، بل - أيضا - الأعضاء، فهناك »‬أعضاء» في سن العشرين والثلاثين، موزعين علي مختلف اللجان، وقد وصل عدد الأعضاء الجدد »‬من كل الأعمار» 335 عضوا من إجمالي 616 عضوا.
وقد نجح المجلس - في هذه المرة - في تطبيق اللائحة والقرار الوزاري الخاص بتشكيل اللجان، بدون استثناءات، خاصة فيما يتعلق بشرط ألا تتجاوز مدة المقرر ثلاث دورات، وأن يتم تغيير ثلث أعضاء اللجنة مع كل تشكيل جديد.. ويبدو واضحا في هذه المرة أن حوارا قد تم بين »‬وزارة الثقافة» والمقررين، بحيث لم يترك أمر تشكيل اللجان لقرار المقرر وحده، كما كان متبعا في التشكيلات السابقة، وكان هناك - أيضا - رغبة واضحة من وزير الثقافة في تطبيق عدد من المعايير، منها تمثيل الشباب بنسب وصلت الي 30٪، وكذلك تمثيل عادل للمرأة سواء في منصب »‬المقرر» أو »‬الأعضاء»، والالتزام بشرط ألا يتجاوز المقرر الدورات الثلاث، وهو ما أدي الي رفض الوزير اعتماد اللجان الا بعد تطبيق هذ الشروط، وقد أعادها إلي د.حاتم ربيع أمين عام المجلس الأعلي للثقافة منذ عشرة أيام بدلا من اعتمادها، لمراجعة هذه الشروط، وهو ما أدي الي انضمام أسماء لم تكن في مشروع القرار السابق للجان.
كما شهدت بعض اللجان عودة أسماء لم يكونوا موجودين في تشكيل 2015، رغم أنهم كانوا أعضاء في 2013.
>>>
وإن كان - من وجهة نظري -  أنه حتي الآن لم يتم وضع ضوابط »‬المعينون بحكم مناصبهم»، وعندما سألت د.حاتم عن قواعد اختيار »‬الأعضاء بحكم مناصبهم» أجاب بأنه تم ترك هذا الأمر للمقررين، بمعني في لجنة الدراسات الأدبية واللغوية تم اختيار أربعة من المعينين بحكم مناصبهم وهم: عميد كلية دار العلوم جامعة القاهرة، عميد كلية دار العلوم بجامعة أسوان، وكيل الهيئة الوطنية للاعلام، أمين عام مجمع اللغة العربية، دون أن نعرف لماذا لم يعين مثلا »‬بحكم منصبه» عمداء كليات الآداب!!، في نفس الوقت في لجنة الاعلام، تم تعيين: رئيس الهيئة الوطنية للاعلام، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، رئيس هيئة الاستعلامات، نقيب الصحفيين بحكم مناصبهم، وفي لجنة الشعر تم تعيين أمين عام مجمع اللغة العربية عضوا بحكم منصبه ومر في ذات الوقت عضو في لجنة الدراسات الأدبية واللغوية بحكم منصبه - أيضا -، وفي لجنة القصة تم تعيين: ممثل عن نادي القصة، رئيس تحرير أخبار الأدب، رئيس قطاع الشبكة الثقافية، رئيس تحرير مجلة الهلال وروايات الهلال والسؤال أين رؤساء تحرير مجلات: الثقافة الجديدة، إبداع، فنون، فصول، وغيرهم سواء كلهم أو واحد من رؤساء تحرير هذه المجلات، لاسيما أنه لا يوجد ضوابط لعدد من هم بحكم مناصبهم، فعلي سبيل المثال لجنة الاعلام اختارت أربعة، وهو نفس عدد لجنة الدراسات الأدبية واللغوية، في حين لجنة الشعر اكتفت بعضو واحد بحكم منصبه، أما لجنة الترجمة فاختارت ثلاثة

بحكم مناصبهم: مدير المركز القومي للترجمة، عميد كلية الألسن بجامعة عين شمس، عميد كلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر، أما لجنة الفنون التشكيلية فاكتفت بعضوين فقط بحكم مناصبهم: رئيس قطاع الفنون التشكيلية ونقيب التشكيليين.
تكونت لجنة القصة من الأديب يوسف القعيد مقررا وعضوية:
أحمد إبراهيم حامد محمد أبوخنيجر، اعتدال محمد عثمان، أماني فؤاد عبدالحكيم أحمد جادالله، حسين حمودة محمد، ربيع مفتاح محمود حسين، رضا عطية إسكندر فرج، ريم أحمد رفعت أحمد بسيوني، سلوي أحمد بكر طلب، شحات محمد عبدالمجيد، عبدالله عطية سالم عيد السلامة، عبدالوهاب محمد حسن عوض الله الأسواني، عزة عوض بدر، غادة محمد محمد عبدالحميد (غادة العبسي)، محمد بهاء الدين طاهر، محمد قطب عبدالعال، محمد محمود صالح عطا البحر، مني محمد محمد رجب، منير السيد محمد عتيبة، هالة البدري، هدرا جرجس، هدي عبدالمحسن عبدالهادي محمد.
والأعضاء بحكم مناصبهم: ممثل عن نادي القصة، رئيس تحرير أخبار الأدب، رئيس قطاع الشبكة الثقافية، رئيس تحرير مجلة الهلال وروايات الهلال.
أما لجنة الترجمة المقرر د.محمد حمدي ابراهيم وعضوية: أحمد مجدي، جهاد محمود عواض خليفة، حامد حامد أبوأحمد، دينا مندور، ربيع محمد سلامة، رشا صالح، عادل أمين محمود صالح، عادل سعيد عوض النحاس، عبدالحي أحمد محمد سالم، عبدالرازق أبوعيد، علي عبدالتواب علي معين، غراء حسين مهنا، فاطمة زكريا محمد مسعود، لبني عبدالتواب يوسف، مجدي ابراهيم جرجس مسيحة، محسن سيد فرجان عبدالباقي، محمد ابراهيم محمود الجندي، مروة مصطفي هاشم، مكارم أحمد العمري، نادية جمال الدين محمد ابراهيم، هشام موسي عبدالعزيز المالكي.
وثلاثة بحكم مناصبهم: مدير المركز القومي للترجمة، عميد كلية الألسن جامعة عين شمس، عميد كلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر.
وتكونت لجنة الشعر من 24 عضوا هم: محمد عبدالمطلب مصطفي مقررا، وعضوية: أحمد حسن الشحات عوض، أحمد عبدالمعطي حجازي، أحمد عنتر مصطفي، أحمد محمد محمد سويلم، أسامة محمد البحيري، حسام جايل عبدالعطي، حسن علي طلب عبدالله، حسين القباحي، سلمي الغريب محمد فايد، شعبان يوسف حسن محمود، شيرين أحمد علي العدوي، عبدالناصر حسن، عبدالوهاب الصاوي، عماد أحمد غزالي، فؤاد علي فهمي طمان، محمد القليني، محمد ابراهيم أبوسنة، أشرف عامر، محمد سليمان، فريد أبوسعده، محمد محمد محمد الشهاوي، وأمين عام مجمع اللغة العربية »‬بحكم منصبه».
>>>
وبناقص عضو عن لجنة الشعر، تشكلت لجنة الدراسات الأدبية واللغوية من 26 عضوا، و هم:
أحمد ابراهيم درويش مقررا، وعضوية: أحمد ابراهيم الشريف، أحمد محمد أحمد بلبولة، السيد فضل فرج الله محمد، رانيا محمد فتحي محمد عبده، سمير الفيل، شريف الجيار، عبدالرحيم الكردي، عبدالناصر هلال، فؤاد شرقاوي علي أحمد، كرمة محمد سامي فريد، محمد السيد سليمان العبد، محمد عبدالباسط عيد، محمد علاد عبدالهادي، محمد علي محمد سلامة، محمد أبوشوارب، محمد يونس عبدالعال رضوان، محمود الضبع، محمود فهمي حجازي، محيي الدين عثمان محسب، مصطفي محمد عبدالله إبراهيم، هيثم الحاج علي.
وبحكم مناصبهم: عميد كلية دار العلوم جامعة القاهرة، عميد كلية دار العلوم جامعة أسوان، وكيل الهيئة الوطنية للاعلام، أمين عام مجمع اللغة العربية.
وفي لجنة الفنون التشكيلية تولت سهير عثمان منصب المقرر، وفي العضوية:
ابراهيم محمد أحمد غزالة، أيمن قدري محمد حامد، جاكلين بشري يواقيم، حمدي أحمد عبدالله، دعاء أحمد خليل، سالي سمير الحريري، سرية عبدالرازق صديق، صلاح المليجي، عبدالسلام عيد، مجدي عبدالعزيز امام، محمد الناصر أحمد محمد، مروة أحمد صادق مرسي، مصطفي بكير، مني عبدالكريم، ميسون محمد قطب عبدالعال، ندا سعدالدين أنور، هبة عزت الهواري، هناء أحمد عبدالغني القزاز، ياسر منجي.
وبحكم مناصبه: رئيس قطاع الفنون التشكيلية، نقيب الفنانين التشكيليين.
أما لجنة الاعلام فتكونت من 26 عضوا برئاسة المقرر حنان يوسف وعضوية:
إسلام عفيفي أحمد محمد، أشرف مفيد، ألبرت وديع شفيق مرقص، أمل محمد فوزي، أنس الوجود رضوان، خالد محمد مهني حسن، خلود نبيل عبدالرءوف زهران، سحر عبدالرحمن عبدالمجيد محمد، سوزان القليني، طارق الطاهر، عبدالرازق توفيق أبوزيد محمد، عمر بطيشة، ليلي حسين محمد السيد، مفيد فوزي سعد، منال محمد فؤاد أمين الدفتار، مني الحديدي، نجوي كامل، نشأت محمد محمد الديهي، هاني لبيب، هبة أمين أحمد شاهين، ياسر محمد محمد أحمد.
وبحكم مناصبهم: رئيس الهيئة الوطنية للاعلام، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، رئيس هيئة الاستعلامات، نقيب الصحفيين.