رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
كتابة

شبرا‮.. ‬رائعة محمد عفيفي

الافتتاحية‮ ‬


طارق الطاهر [email protected]
1/7/2017 11:15:04 AM

أحداث كثيرة مرت في العام‮ ‬2016،‮ ‬للأسف معظمها سلبي والقليل منها إيجابي،‮ ‬لكن من حين لآخر‮ ‬يظهر حدث‮ ‬يعيد لك التفاؤل،‮ ‬فمع نهايات العام السابق،‮ ‬صدر عن هيئة الكتاب ما أطلق عليه رائعة محمد عفيفي،‮ ‬وأقصد كتابه عن شبرا‮.‬
شخصيا أنا ولدت في حي شعبي عريق،‮ ‬يتشابه في معالمه إلي حد كبير مع حي شبرا،‮ ‬لكن الأخير اضطررت للتعامل معه في السنوات الماضية بعد أن خطبت ثم تزوجت من هذا المكان العريق،‮ ‬الذي كنت أشعر بسعادة شديدة وأنا أسير في شوارعه المختلفة،‮ ‬فمن عادتي أن أقطع مسافات مشيا علي الأقدام،‮ ‬وكان هذا هو الخلاف الأول بيني وبين زوجتي،‮ ‬فعندما كنت أزورهم في بيتهم القريب من ميدان فيكتوريا،‮ ‬كنت أتمشي من محطة المترو إلي هناك،‮ ‬لكي أستمتع بالملامح الباقية لحي شبرا،‮ ‬وكانت تغضب من هذا الأمر،‮ ‬وبعد مدة أصبح أهل بيتها‮ ‬يشاركونها في الغضب والسؤال‮: ‬هو أنت بتمشي ليه؟‮! ‬وكنت أصمت ولا أجيب،‮ ‬وأكتفي بانفعال داخلي،‮ ‬ولو كنت أعلم أن د‮. ‬محمد عفيفي سيكتب ذات‮ ‬يوم عن شبرا،‮ ‬بهذه البراعة الشديدة،‮ ‬كنت تجنبت السؤال والانفعال‮.‬
علي أية حال نحن أمام عمل فريد،‮ ‬أتمني أن‮ ‬يكون نموذجا لباحثين ومثقفين،‮ ‬في أن‮ ‬يكتبوا عن أحيائهم الأصلية بهذا الاحساس الكامل بالمكان،‮ ‬وكذلك بالمعلومات والحكايات والرؤي والتحليل الذي كتب به المؤرخ الكبير محمد عفيفي عن شبرا،‮ ‬ولو كنت مكان حلمي النمنم وزير الثقافة لأصدرت قرارا بأن تصدر الوزارة‮  ‬سلسلة من الكتب علي‮ ‬غرار ما كتبه عفيفي،‮ ‬وأن‮ ‬يتولي الأخير رئاسة تحريرها،‮ ‬حينئذ سنجنب تراثا عريقا من الضياع‮.‬
أعود لشبرا محمد عفيفي التي خرجت من حدود أنها كتاب،‮ ‬إلي أن مثلت لي حالة ممتدة،‮ ‬تروي بدايات وتطور هذا الحي،‮ ‬الذي أرتبط بتطور مصر نفسها،‮ ‬انفتاحها وانغلاقها‮.. ‬حريتها وتراجعها‮.. ‬عماراتها وعشوائياتها‮.. ‬طبقتها الوسطي وانهيارها‮.. ‬تطورها الإداري وتراجعه‮.. ‬رقيها وفسادها،‮ ‬غناها وتعثرها،‮ ‬لكن‮ ‬يبقي الإنسان الطموح الذي خرج من شبرا ليحتل أعلي كرسي في جامعة القاهرة وهو كرسي الأستاذية،‮ ‬وأقصد د‮. ‬محمد عفيفي،‮ ‬هذه هي قيمة هذه الأحياء التي ما زالت قادرة علي إبهارنا بشبابها الذين‮ ‬يتحدون أي ظروف،‮ ‬ويحاولون أن‮ ‬يسهموا في نهضة وطنهم‮.‬
عفيفي‮ ‬يسرد في هذا الكتاب قصة هذا الحي وتطوره التاريخي والتحولات التي ألمت به والعباقرة الذين انتموا إليه،‮ ‬فعلي حد تعبيره‮: ‬شبرا الحي الذي كانت تعيش فيه داليدا الإيطالية التي ستصبح بعد ذلك من أشهر المطربات في العالم‮. ‬وفي الوقت نفسه تقريبا كان‮ ‬يعيش في شبرا كبار مشايخ الأزهر،‮ ‬الشيخ محمد أبو زهرة والشيخ عبد الوهاب خلاف والشيخ محمد الخفيف،‮ ‬وفي الوقت نفسه الشاب‮ " ‬نظير جيد‮" ‬القادم من الصعيد إلي شبرا،‮ ‬والذي سيصبح بعد ذلك البابا شنودة الثالث‮.‬
وبحرفية شديدة‮ ‬يبين لنا كيف سيطرت الأفكار المتزمتة ليس فقط علي شبرا،‮ ‬بل علي مصر كلها‮: ‬وفي إطار ترييف شبرا ستطرأ مظاهر جديدة‮ ‬غير مألوفة علي الحي،‮ ‬فبعد رحيل الأجانب من شبرا،‮ ‬كما رحلوا من وسط البلد أيضا،‮ ‬وربما من الإسكندرية في الوقت نفسه او بعد ذلك بقليل،‮ ‬ستبدأ هجرة أغنياء شبرا من الأقباط إلي مصر الجديدة،‮ ‬إذ لم تعد شبرا مثالا للتعايش المشترك،‮ ‬كما سيهاجر أغنياء شبرا من المسلمين إلي المهندسين والدقي،‮ ‬وستبقي في شبرا الشريحة الصغري من الطبقة الوسطي،‮ ‬التي لا تملك من الأموال شراء منزل في هذه الأحياء،‮ ‬فنحن‮ ‬يسترنا نظام الإيجار القديم،‮ ‬لكننا لا نقوي علي هذا الاختراع الجديد المسمي بنظام التمليك،‮ ‬وسيظل أبناء الشريحة الصغري من الطبقة الوسطي‮ ‬يقاومون ترييف شبرا،‮ ‬لكنهم في النهاية لم‮ ‬ينجحوا،‮ ‬وكان انتشار الدعوة السلفية في شبرا وظهور الشيخ محمد عبد المقصود،‮ ‬وممدوح إسماعيل،‮ ‬وجمال صابر،‮ ‬إعلانا لزوال العصر الذهبي لشبرا‮ "‬إسكندرية صغيرة في القاهرة‮" ‬وترييف المدينة‮.. ‬الحي‮.‬
أعتقد أنه من أكثر التحليلات دقة التي تبين كيف تغيرت ذهنية العقل المصري،‮ ‬إلي حد أن سيطر علي قطاع ليس بالقليل أفكار سيد قطب وغيره،‮ ‬وتبقي جملة عفيفي التي جاءت في نهاية مقدمته،‮ ‬صالحة لتكون‮- ‬أيضا‮- ‬نهاية مقالتي‮: ‬نعم شبرا‮.. ‬الزمن الجميل لنقاوم‮ ‬عبث الحاضر‮.‬