رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
شرق وغرب

آتوود ‮ ‬تعيد كتابة‮ ‬عاصفة شكسبير في بذور الشيطان


مرفت عمارة‮ ‬
11/12/2016 12:22:00 PM

تخوض مارجريت آتوود حاليا تجربة فريدة تتمثل في اعتكافها علي إعادة كتابة رواية‮ "‬العاصفة‮" ‬لشكسبير،‮ ‬وفي مقال لها بالجارديان شرحت كيفية القيام بتحديث مسرحية تدور في فلك ساحر منبوذ ومخلوق خبيث وشبح طائر،‮ ‬وإعادة تشكيلها اعتمادا علي شخصيات من السجناء،‮ ‬والسياسيين،‮ ‬والقراصنة،‮ ‬لتناسب العصر الحديث،‮ ‬تحت عنوان‮ "‬بذرة الشيطان‮". ‬تقول آتوود‮: "‬أينما ذهبت يوجه الناس لي سؤالا لامفر منه‮: ‬من هو كاتبك المفضل؟ دائما أقول شكسبير،‮ ‬لبعض الأسباب الوجيهة؛ أولا لأن أكثر ما نعرفه من مؤامرات،‮ ‬شخصيات،‮ ‬مراحل وأطوار،‮ ‬جنيات،‮ ‬لعنات،‮ ‬وغيرها من الكلمات الغريبة من ابتكار شكسبير،‮ ‬ثانيا؛ إذا ذكرت كاتبا علي قيد الحياة فإن باقي الأدباء الأحياء سوف يجن جنونهم لعدم اختيارهم،‮ ‬أما شكسبير فقد مات وارتاح‮".‬
وتستكمل آتوود‮: "‬ثالثا؛ شكسبير يرفض أن يكون محاصرا،‮ ‬ليس فقط لأننا لا نعرف إلا القليل جدا عما يعتقده حقا،‮ ‬وإحساسه وإيمانه الخاص،‮ ‬بل مسرحياته ذاتها مراوغة،‮ ‬بمجرد اعتقادك الحصول علي معني ثابت،‮ ‬يذوب تفسيرك مثل هلام تاركا إياك تحك رأسك،‮ ‬ربما كان عميقا،‮ ‬غاية في العمق،‮ ‬أو ربما لم يكن لديه استمرارية في الكتابة،‮ ‬كما أنه لم يحضر أبدا برامج حوارية لسؤاله عن نفسه،‮ ‬ذلك الشيطان المحظوظ‮ !".‬
وتستطرد‮: "‬شكسبير هو التفسير لمعني‮ (‬ما لا نهاية‮)‬،‮ ‬فمنذ زمن كان لدينا الفاشي ريتشارد الثالث،‮ ‬وماكبث،‮ ‬وعندنا‮ (‬امرأة تدعي بروسبيرا‮) ‬من بطولة هيلين ميرين،‮ ‬وفي القرن الثامن عشر كان لدينا‮ (‬أوبرا العاصفة‮) ‬التي استخدم فيها ثلث نص شكسبير الأصلي‮. ‬ظل الناس يعيدون صياغة أعمال شكسبير لفترة طويلة،‮ ‬وغالبا يحصلون علي نتائج‮ ‬غريبة،‮ ‬علي شرف الذكري الأربعمائة له دعا مشروع هوجارت عددا من المؤلفين والأدباء لاختيار مسرحية وإعادة كتابتها علي شكل رواية نثر،‮ ‬واخترت‮ (‬العاصفة‮)‬،‮ ‬كانت خياري الأول،‮ ‬وأفضل اختيار،‮ ‬فهي تحتوي الكثير جدا من الأسئلة التي ليس لها إجابة،‮ ‬وكذلك عدة شخصيات‮ ‬غاية في التعقيد،‮ ‬ويتمثل التحدي في الإجابة عن تلك الأسئلة واستخلاص التعقيدات وهو جزء من جاذبيتها‮". ‬
عن أسباب الاختيار؛ تقول آتوود‮: "‬لقد فكرت في‮ (‬العاصفة‮) ‬من قبل،‮ ‬وكتبت عنها كذلك في كتابي‮ "‬الأدباء والكتابة‮"‬،‮ ‬ووصفتها بما يكفي من الغرابة،‮ ‬في هذا الكتاب هناك فصل عن الفنان كساحر أو محتال بعنوان‮ (‬بروسبيرو ساحر أوز‮.. ‬ميفيستو وشركاه‮) ‬كل هؤلاء الأشخاص سحرة كالفنانين،‮ ‬والسحرة دائما لديهم الجانب المريب،‮ (‬ساحر أوز‮) ‬يتظاهر بأنه ساحر حقيقي،‮ ‬يا له من محتال،‮ ‬لكن السحر في‮ (‬العاصفة‮) ‬حقيقي،‮ ‬فهي قصة ساحر ودوق سابق لميلانو،‮ ‬بروسبيرو،‮ ‬ظل ثابتا واقفا علي قدميه مع ابنته ميرندا بعد الإطاحة به في انقلاب قام به شقيقاه الغادران أنطونيو وألونسو ملك نابولي،‮ ‬هبطا علي جزيرة يسكنها مخلوق وحشي يدعي كاليبان،‮ ‬ابن ساحرة الموت سيكوراكس،‮ ‬والروح الطائرة آريال الذي حبسته سيكوراكس داخل شجرة صنوبر،‮ ‬بروسبيرو في البداية كان صديقا لكاليبان،‮ ‬لكن عندما حاول هذا المخلوق اغتصاب ميرندا،‮ ‬نفاه بروسبيرو بالاستعانة بالسحر‮. ‬وفي كتابي‮ (‬الأدباء والكتابة‮) ‬ذكرت أن بروسبيرو استخدم فنون سحره وفنون الوهم،‮ ‬ليس لمجرد التسلية،‮ ‬بالرغم من كونه يفعل ذلك أيضا،‮ ‬بل بغرض تحسين الوضع الاجتماعي والأخلاقي‮". ‬
تستدرك آتوود‮: "‬أول شيء فعلته حين بدأت هذا المشروع هو إعادة قراءة المسرحية،‮ ‬ثم إعادة قراءتها مرة أخري،‮ ‬ثم جمعت كل ما يمكن العثور عليه من الأفلام المأخوذة عنها وأعدت مشاهدتها،‮ ‬ثم قرأت المسرحية مرة أخري،‮ ‬ثم داهمتني نوبة من الذعر والفوضي‮: ‬لماذا وافقت بحماقة علي تأليف كتاب؟ لماذا اخترت‮ "‬العاصفة‮" ‬بالذات؟ كان شيئا مستحيلا حقا،‮ ‬ما الذي يعادل في العصر الحديث ساحر تقطعت به السبل علي جزيرة لمدة‮ ‬12‮ ‬سنة مع ابنة في سن المراهقة؟ لا يمكنك كتابة ذلك مباشرة،‮ ‬كل الجزر معروفة؛ فهناك الآن قمر صناعي،‮ ‬سوف يتم إنقاذهم بطائرة مروحية خلال وقت قصير،‮ ‬ماذا عن الروح الطائرة؟‮. ‬بعدها أمرت نفسي بالهدوء،‮ ‬ثم قرأت المسرحية مرة أخري،‮ ‬تلك المرة من نهايتها،‮ ‬الثلاث كلمات الأخيرة يقول فيها بروسبيرو‮ "‬حررني‮"‬،‮ ‬أحرره من ماذا؟ من أي سجن؟‮". ‬
تجيب آتوود‮: "‬بدأت أحسب عدد السجون والمسجونين في الكتاب،‮ ‬كان هناك الكثير منهم،‮ ‬وكل واحدة من الشخصيات كانت مقيدة في مرحلة ما بالمسرحية،‮ ‬كان ذلك موحيا،‮ ‬المسرحية كلها تدور حول أوهام؛ السحر هو السلاح الوحيد الذي يملكه بروسبيرو،‮ ‬وتدور حول مفهوم الانتقام‮  ‬مقابل الرحمة،‮ ‬كما هو الحال في مسرحيات شكسبير،‮ ‬لذا قررت أن تدور أحداث مسرحيتي في سجن‮. ‬وطرأت أسئلة أخري علي ذهني سريعا؛ هل جزيرة بروسبيرو سحرية في حد ذاتها؟ كيف نشير إلي تلك النوعية في الرواية الحديثة؟ هل الجزيرة مكانا للمحاكمة؟ ربما كلاهما‮".‬
وبرؤية مختلفة تقول آتوود‮: "‬العاصفة أيضا موسيقية؛ فهي تحتوي علي أغاني ورقصات أكثر من أي رواية أخري لشكسبير،‮ ‬الموسيقار الرئيسي هو أرييل،‮ ‬إلا أن كاليبان أيضا لديه مواهب موسيقية،‮ ‬لذا أدرجت الكثير من الغناء والرقص في الرواية،‮ ‬وقبل أي‮ ‬شيء؛ رواية‮ "‬العاصفة‮" ‬هي مسرحية تجري أحداثها فوق جزيرة بالمؤثرات الخاصة،‮ ‬كيفية تحقيق العدالة مع جميع تلك العناصر في رواية‮ ‬حديثة كان تحديا كبيرا‮".‬