رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
البريد

أرقام العمر‮.. ‬ستار أم سلم؟


نورين شكري
4/29/2017 7:47:54 AM

ربما لا تندرج كتابتها تحت أحد الأشكال الأدبية كالقصة أو الشعر،‮ ‬غير أنها ليست مجرد خواطر،‮ ‬كتلك التي تسيطر علي الكثيرين من أبناء جيلها‮. ‬في النص الذي اخترناه لها،‮ ‬نراها مهمومة بخط العمر،‮ ‬رغم أن سنها لا‮ ‬يتجاوز‮ ‬21‮ ‬عاما،‮ ‬إنها نورين شكري الطالبة في السنة الرابعة بكلية طب الأسنان في إحدي الجامعات‮ ‬الخاصة،‮ ‬بمدينة‮ ‬6‮ ‬أكتوبر‮.‬

العمر في نظر البعض رقم أو أرقام تتراص بجانب بعضها البعض،‮ ‬لتخبرهم عن شخص ما،‮ ‬كم من الأيام عاش وكم من التجارب خاض؟ وهذه صورة يستهان بها بالعمر‮.‬
التقدم في العمر أمر مرهق،‮ ‬خاصة عندما تبدأ أرقامه بالركض متصاعدة،‮ ‬دون أن تلقي بالا لصاحبها،‮ ‬ولا تكترث بمدي قدرته علي بذل هذا المجهود معها‮.‬
العمر لا ينتظر أحدا،‮ ‬ولا يكترث حتي لحبيب‮! ‬لأنه يعلم أن لديه القدرة التي يجر بها صاحبه معه لذات الاتجاه،‮ ‬الأمر الذي قد يجعل صاحبه يشعر للحظة بالعجز أمامه‮!‬
صحيح أن العمر رقم،‮ ‬لكن تفاصيله أكبر وأكثر وأعمق وأشد منه بكثير،‮ ‬هذه التفاصيل دائما ما يستغلها ليجيب بها علي صاحبه عندما يسأله كلما تقدم به خطوات سريعة:متي وكيف؟
يسدل العمر حينئذ علي صاحبه ستار الأحداث والمشاعر التي مرا بها معا‮.‬
أين كنا ونحن أصحاب العشرة؟ وأين أصبحنا ونحن أبناء العشرين؟ وأين ستضعنا الأيام ونحن للثلاثين أهل؟ وكيف سندركها هي والأربعين؟ ومع من سنمضي في كل منها؟ أسئلة يتداولها العمر وصاحبه من حين لآخر،‮ ‬يجاب عليها تارة ويتم تجاهلها تارة أخري‮!‬