رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
البستان

أساطير وأحلام مصرية وفكر معاصر


د.جمال لمعي
2/10/2018 12:57:10 PM

عندما تجلس إلي الفنان مصطفي الرزاز فإن أول ما يشدك هو حالة الحضور وكم المعرفة الفنية وحكمة سنين طويلة من التجارب والخبرات الفنية العميقة.
كان المشهد الأول في أواخر الستينيات أثناء الدراسة، مجموعة من الدارسين منهمكون في إنتاج أعمال فنية تنفذ بطرق المونوتيب موضوعات للسد العالي والنوبة وكنت أراقب هذه المجموعة حول التي تعمل لساعات طويلة بعد الدراسة، داخل المرسم، كان مصطفي الرزاز يعمل في مشروع فني متميز مع أهم أساتذة الفن الشعبي سعد الخادم وقد بدأت المؤشرات الأولي لمولد أهم فنان يتبني فكرا معاصرا يرتبط باستمرارية التراث الشعبي المصري مصطفي الرزاز.
كانت مصر تمر بظروف ما بعد النكسة وارتبطت بالدراسات الاشتراكية وكان علم الفولكلور والاهتمام بالهوية المصرية محل اهتمام جيل الستينيات.
اهتم الرزاز بدراسة الفنون الشعبية وعمق فكره ووصل إلي مصادر المعرفة،  دار الكتب والمتاحف المصرية ثم بدأ ينهل من زياراته للنوبة والأماكن الأثرية وسرعان ما بدأ يقدم أعمالا في المعارض العامة والخاصة التي أظهرت أسلوبا جديدا لفن استلهم الثقافة الشعبية ممزوجة بفكر ورؤية فنان مثقف يري العالم وفنونه ويقدم لغة جديدة.
إن ما يميز الفنان مصطفي الرزاز هو استمراريته في الإبداع علي مدي نصف قرن تقريبا متبنيا مشروعا حضاريا فقد استطاع أن يؤصل فكرة المدرسة المصرية التي تتعامل مع مفردات استمرت عبر آلاف السنين في ثقافتنا لم تكن مفردات شكلية لكنها رموز ومعاني تحمل تجارب إنسانية عميقة.
لم يتغير مصطفي الرزاز من رحلته الدراسية إلي الولايات المتحدة الأمريكية بل عاد ومعه أفكار أكثر عمقا ساعدته أن يقدم فنه للعالم، فقد استثمر مزيدا من تقنيات الحفر وأبدع مجموعات متميزة ولم ينقطع عن تسخير خبرات جديدة في ضوء فهمه لما يحدث في ثقافة العصر.
لم يتوقف إبداع مصطفي الرزاز عند فن التصوير والحفر بل إن انتاجه في الخزف والنحت المعدني أظهر إمكانات فنان يتعامل بسهولة مع لغة خاصة لا تقف عند حدود الخامات أو مجلات الفنون.
الذي يؤكد القدرات الإبداعية المتفردة مجموعة المؤلفات الفنية التي أثرت الحركة التشكيلية بالإضافة إلي إسهامات حقيقية في الحركة الثقافية والتعليمية فدوره في جامعة حلوان وجامعة القاهرة وإسهاماته البحثية تدل علي ثراء في الإبداع واستمرارية في العطاء إنه فنان استطاع أن ينهل من جذوره وثرائه المحلي والعالمي ويقدم لنا فكرا وثقافة معاصرة.