رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
أخبار

وفاة الروائي الأردني جمال ناجي


جمال ناجي

جمال ناجي

5/12/2018 1:16:46 PM

رحل عن عالمنا الأسبوع الماضي؛ الروائي الأردني من أصل فلسطيني جمال ناجي عن عمر يناهز 64 عاما، إثر تعرضه لنوبة قلبية شغل. وُلد ناجي في أريحا عام 1954، ثم انتقل إلي عمان عقب نكسة يونيو 1967 واستكمل تعليمه فيها، حيث حصل علي دبلوم في الفنون التشكيلية، وعمل في مجالات متعددة أهمها، التدريس في المملكة العربية السعودية (1975 - 1977)، العمل المصرفي (1978 - 1995).
كما شغل ناجي عدة مناصب ثقافية، منها توليه إدارة مركز انتلجنسيا للدراسات السياسية والاقتصادية (1995 - 2004)، ورئيس تحرير مجلة أوراق ما بين 2001 و2003، ورئيس المركز الثقافي العربي في عمان (2009 - 2016)، ورئيس تحرير مجلة أفكار التابعة لوزارة الثقافة الأردنية عام 2017.
كتب جمال ناجي عددا من الأعمال القصصية والروائية، منها: الطريق إلي بلحارث، وقت، مخلّفات الزوابع الأخيرة، رجل خالي الذهن، الحياة علي ذمة الموت، رجل بلا تفاصيل، ليلة الريش، ما جري يوم الخميس، عندما تشيخ الذئاب، المستهدَف، وموسم الحوريات.
وقد نعاه الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، وأمينه العام الكاتب حبيب الصايغ  الذي قال: إن رحيل جمال ناجي يعد خسارة كبيرة للواقعين الثقافي والأدبي في الوطن العربي، وخسارة لذاكرة الشعب الفلسطيني كذلك، حيث شكل إبداع ناجي جزءًا أصيلاً منها، فقد ظل عبر أدبه ومواقفه الوطنية مخلصًا لقضية شعبه الفلسطيني وعدالتها، ومثَّل إضافة مؤثرة إلي الواقع الأدبي الفلسطيني وفرسانه الكبار الذين حافظوا علي حيوية قضيتهم.
وقدم الصايغ العزاء لرابطة الكتاب الأردنيين، ورئيسها الكاتب محمود الضمور، وأعضاء الرابطة جميعًا، حيث كان جمال ناجي رئيسًا لها في بداية الألفينيات، كما نال جائزتها عام 1984 عن روايته االطريق إلي بلحارث، وجائزة تيسير السبول للرواية - التي تمنحها الرابطة أيضا - عام 1992 عن مجمل أعماله، إلي جانب جائزة الدولة التشجيعية (حقل الرواية) من وزارة الثقافة عام 1989 عن روايته »مخلفات الزوابع الأخيرة»‬ ، وقد وصلت روايته »‬غريب النهر» وصلت إلي القائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب 2013/2014، كما وصلت روايته »‬عندما تشيخ الذئاب» إلي القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) عام 2010.