رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
أخبار

بيتر جران: منهج صعود الغرب يهمِّش معظم شعوب العالم


بيتر جران وعاصم الدسوقي ونللى حنا

بيتر جران وعاصم الدسوقي ونللى حنا

فاتن عبد الرؤف
1/4/2019 3:46:55 PM

نظم المجلس الأعلي للثقافة الأسبوع الماضي، ندوة بعنوان »الهوية والتاريخ»‬ ، ضمن فعاليات الدورة الثالثة من منتدي الحوار الثقافي، استضاف فيها المؤرخ الأمريكي بيتر جران، أستاذ التاريخ المصري بجامعة تمبل، بمشاركة د.عاصم الدسوقي ود.نللي حنا، وعدد كبير من المثقفين وباحثي التاريخ.
أدار الدسوقي الندوة، مشيرًا في بداية حديثه أن مشروع »‬جران»  يدور حول منهج كتابة التاريخ، متخذا من التاريخ المصري في العصر العثماني منطلقا له، وذكر أنه في العام الماضي حضر بيرن إلي المركز القومي للترجمة لمناقشة كتابه المثير للجدل »‬ صعود أهل النفوذ»  الذي يدور حول تاريخ أووربا والسيطرة علي العالم، والليبرالية في الغرب، وقد كانت مناقشة مثمرة. وأضاف: يخرج بيتر جران دائما عن المألوف، وتثير كتاباته الكثير من الجدل والإشكاليات حول الثوابت، لذا يمكننا أن نصف اتجاهه بـ  »‬الجرانيزم» علي وزن »‬ماركسيزم» .
من جانبه تحدث بيتر جران عن كتابه »‬الجذور المصرية للرأسمالية»  مؤكدا أن تاريخ أوروبا الحديث بدأ في القرن السادس عشر، لأن ثمة متغيرات حقيقية وملموسة حدثت في المجتمع الأوروبي منذ عصر النهضة، ومن بينها اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح وظهور الدولة القومية وظهور اللغة القومية، مضيفا أن منهج صعود الغرب يبالغ في أهمية كل ما هو غربي علي حساب العالم الثالث، يخلق غربا صاعدا وشرقا راكدا، وشعوبا بلا تاريخ، ويساعد علي تهميش معظم شعوب العالم.
من جهتها قالت الدكتورة نللي حنا، أستاذ التاريخ بالجامعة الأمريكية، إن كتابات بيتر جران موجهة في المقام الأول للقارئ الغربي، والمؤرخين والأكاديميين الغربيين لأنهم ما زالوا يكتبون التاريخ بنظرة استعمارية، يستند إليها صانعوا السياسات ومتخذو القرارات في الغرب، إلا أن هناك هناك خطًا واحدًا من الأفكار يجمع بين جميع أعمال جران، بالرغم من الاختلاف الشديد في الموضوعات، وهي انتقاد الرأي القائل بأن المجتمع ليس له دور في التغيير، وأن التغيير الذي يحدث سياسيًا أو بسبب الحاكم، حيث يحاول جران دائما انتقاد ذلك وإبراز دور المجتمع في التطور التاريخي.
وأضافت: في كتابه الذي نشر سنة 1979 بعنوان »‬ما وراء المركزية الأوروبية» ، يرصد تطور المجتمع في عدد من البلاد، وأيضا كتابه صعود أهل النفوذ يتحدث فيه عن سيطرة الشركات العابرة للقرات علي العالم.
قبل الختام فتح د.عاصم باب المداخلات، وكان أبرز الأسئلة ما وجهه عادل وهبة لجران قائلًا: لماذا لم تذكر دور الانفتاح الإسلامي في الحداثة؟ فأجابه بأن العصر العثماني لم تحدث خلاله تغيرات اقتصادية في المجتمع. بينما انتقدت د.عواطف عبد الرحمن كتابه »‬ صعود أهل النفوذ»  قائلة: إن بيتر جران في هذا الكتاب يضع الليبرالية والماركسية في سلة واحد وهذا غير عادل.
وفي النهاية اختتم الدسوقي قائلًا: من يملك القوة يملك النفوذ.