رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
البريد

المرأة والقضية في الشعر « ألغاز متاحة» دائما! تعددت أسماء الحبيبة.. وحواء واحدة


12/23/2017 10:42:07 AM

أن‭ ‬يكون‭ ‬الشاعر‭ ‬قادرا‭ ‬علي‭ ‬الكتابة‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬موضوع،‭ ‬فهذا‭ ‬يدل‭ ‬علي‭ ‬امتلاكه‭ ‬للموهبة‭ ‬الشعرية،‭ ‬وأنه‭ ‬وصل‭ ‬بأدواته‭ ‬الشعرية‭ ‬للتحقق،‭ ‬وما‭ ‬القصيدة‭ ‬إلا‭ ‬فكرة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬أبيات‭ ‬شعرية،‭ ‬ومن‭ ‬قصائد‭ ‬ديوان‭ ‬العامية‭ ‬األغاز‭ ‬متاحةب‭ ‬للشاعر‭ ‬محمد‭ ‬الشناوي،‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬علي‭ ‬لمحة‭ ‬ذكية‭ ‬قصيدته‭ ‬اعبير‭ ‬الروحب‭ ‬فقد‭ ‬جمع‭ ‬فيها‭ ‬عدة‭ ‬أسماء‭ ‬للمحبوبة،‭ ‬أو‭ ‬بالأحري‭ ‬جمع‭ ‬فيها‭ ‬اسم‭ ‬من‭ ‬وقع‭ ‬في‭ ‬حبهم‭ ‬أو‭ ‬الإعجاب‭ ‬بهم،‭ ‬فالقصيدة‭ ‬تحتوي‭ ‬علي‭ ‬اسماء‭ ‬ا‭ ‬عبير،‭ ‬فرحة،‭  ‬نشوة،‭ ‬غادة،‭ ‬سارةب‭. ‬وتوظيف‭ ‬اسم‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬القصيدة‭ ‬ليس‭ ‬بالجديد،‭ ‬فقد‭ ‬قطنت‭ ‬المرأة‭ ‬إحساس‭ ‬الشاعر‭ ‬الجاهلي‭ ‬فمضي‭ ‬يبتدئ‭ ‬بها‭ ‬شعره،‭ ‬ويجهر‭ ‬باسمها‭ ‬ومشاعره‭ ‬نحوها،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الذي‭ ‬يستدعي‭ ‬التساؤل‭ ‬هو‭ ‬تعدد‭ ‬أسماء‭ ‬النساء‭ ‬عند‭ ‬الشناوي،‭ ‬بينما‭ ‬كان‭ ‬الشاعر‭ ‬الجاهلي‭ ‬يوظف‭ ‬اسم‭ ‬المرأة‭ ‬لحاجة‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬يعقوب‭. ‬يتوقف‭ ‬القارئ‭ ‬للشعر‭ ‬الجاهلي‭ ‬أمام‭ ‬أسماء‭ ‬متعددة‭ ‬يجدها‭ ‬متكررة‭ ‬بين‭ ‬الشعراء‭ ‬كـ‭(‬سلمي‭)‬،‭ ‬و‭(‬سعاد‭)‬،‭ ‬و‭(‬فاطمة‭)‬،‭ ‬وغيرها،‭ ‬ويلحظ‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الأسماء‭ ‬تتكرر،‭ ‬وتتعدد‭ ‬في‭ ‬شعر‭ ‬الشاعر‭ ‬الواحد،‭ ‬ويري‭ ‬القارئ‭ ‬المهتم‭ ‬بتذوق‭ ‬الشعر‭ ‬في‭ ‬اسم‭ ‬المرأة‭ ‬داخل‭ ‬القصيدة‭ ‬حورية‭ ‬من‭ ‬حوريات‭ ‬الشعر‭ ‬رطبة‭ ‬أبداً،‭ ‬كأنها‭ ‬لحن‭ ‬من‭ ‬لحون‭ ‬الأبد،‭ ‬انتقاها‭ ‬البيان‭ ‬ورفعها‭ ‬إلي‭ ‬عالم‭ ‬البقاء‭.‬
لكن‭ ‬المرأة‭ ‬ليست‭ ‬وحدها‭ ‬ما‭ ‬يشغل‭ ‬الشناوي‭ ‬فالقضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬والقدس‭ ‬حاضرتان‭ ‬في‭ ‬قصائده‭. ‬لأن‭ ‬هذه‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬القضايا‭ ‬منذ‭ ‬ان‭ ‬استيقظ‭ ‬العرب‭ ‬علي‭ ‬وجود‭ ‬كيان‭ ‬لقيط‭ ‬عام‭ ‬1948،‭ ‬وتأتي‭ ‬قصيدة‭ ‬ا‭ ‬كدابينب‭ ‬وكأنها‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬في‭ ‬القرار‭ ‬الاستفزازي‭  ‬للرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬بإعلان‭ ‬القدس‭ ‬عاصمة‭ ‬لإسرائيل،‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬الديوان‭ ‬سبق‭ ‬القرار‭ ‬بعامين،‭ ‬حيث‭ ‬قال‭ ‬الشاعر‭ ‬في‭ ‬قصيدته‭: ‬اوواخدنا‭ ‬طريقك‭ ‬علي‭ ‬فين‭- ‬لا‭ ‬القدس‭ ‬بتسمع‭ ‬صرختها‭-‬وطربلس‭ ‬ودمشق‭ ‬اخواتها‭- ‬واللا‭ ‬انت‭ ‬ودانك‭ ‬من‭ ‬طين؟ب
محمود‭ ‬سلامة‭ ‬الهايشة
عضو‭ ‬نادي‭ ‬أدب‭ ‬قصر‭ ‬ثقافة‭ ‬المنصورة