رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
البريد

رسالة أم لابنتها:إناء المحبة مهما اتسع لا يُثقل صاحبه!


12/1/2018 2:05:41 PM

عندي رغبة يا ابنتي أن ألخص لك كل درس تلقنه لي الحياة، فإذا ماوجدتك تمرين به أعطيك خلاصته، وأوفر عليك عناء التخبط في الفهم، لكني آسفة فأنا أعلم أن هذا ضد قانون الحياة، فهي قد تسمح بالمساعدة لكنها لا تقبل بأن يمر من بين يديها أحد تلاميذها، دون أن تمارس عليه مهمتها، اعذريني، فهذا قانون يسري في الكون كله.
لكن أرجوك أن تسمعي وتأخذي مني قدر استطاعتك، فهذا قد يجعل الأمور أخف عليك وأيسر مما كانت به عليّ.
ستفاجأين يا ابنتي أن وجود النية الحسنة لا يستدعي بالضرورة مثيلاتها، وأن قلبك قد يمتلئ بالرحمة والعطف تجاه احدهم فيُقابل ذلك بإناء فارغ وربما بآخر امتلأ بالضد تماما، لا تحزني حينها وحذار من الدخول في دوامة الصدمة، فهذا أمر وارد حدوثه وتكراره، يكفيك حينها أن تعلمي أن إناء المحبة مهما اتسع فإنه لا يُثقل صاحبه.
دروس الحياة يا ابنتي لا ترتبط أبدا بكم بلغت من العمر، فقد يمر درس لا يستغرق فهمه الكثير علي شيخ كبير وآخر صعب ومرهق علي فتاة عشرينية، هي لا تقاس بالعمر ولا حتي بالتجارب، فللحياة فلسفة أخري أشك أن أحدا قد فهمها لكني علي يقين أن الكثير يحاولون.
لا تنزعجي إن توالت عليك الاختبارات في فترة قصيرة فهذا ما كان إلا لمصلحة وفائدة عظيمة لك، قد لا تُدرك إلا مع مرور الوقت، فدعي الزمن يؤدي مهمته حينها.
كوني علي وعي وقوة وحاولي أن تدركي المغزي من كل درس حتي تتمكني من العبور بسلاسة لما يليه، كل ذلك سيعود عليك بالنفع وسوف تشعرين فيما بعد أن ثمة أموراً ما كنت لتصلي إليها لولا مرورك بأيام عصيبة، ولا يهوّنها عليك شئ قدر اتصالك برب العالمين، فهو أعلم مني بك وبحالك وبأقدارك، وبيده كل الخير لك.
ابنتي، برغم كل الحب الذي وضعه الله في قلبي لكِ، إلا أن ثمة أمورا لن أستطيع دفعها عنك، لكن الله يستطيع. أدعو لك بعينٍ لا تري الدمع وبقلبٍ لا يطرق بابه إلا كل مرادف للرحمة والمحبة والرضا.
نورين شكري
6 أكتوبر