رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
ساحة الإبداع

لقاء الغيوم


صهيب الكلاليب
2/9/2019 12:06:05 PM

وددتُ لوَ اني لثمتُ شفاهكِ
ثم امتثلتُ أمامَ العيونْ
أناجيكَ قلباً يضجّ اضطراما
وروحاً تُقدَّسُ فيك غراماً
وحبّاً تُنَوّعُ فيه الفنون
وددتُ لوَ اْنّي...
وضعت يديك علي خافقي بانسدال الجفونْ
أناجيك سيلا من الأغنيات تلهّبَ فيها الفؤاد الضنينْ
وددتُ لوَ اْني...
ضممتكِ إعصارَ نارٍ يلفّ رؤايَ
فأبكي ويسّاقطُ الدمع مني لظيً
ليحرّق حلماً بعينيك يا -شهرزادي- سجينْ
وأهمسُ قربَ قِبابِ الخُدودِ :
»أموتُ بحبِّك»‬
يا حبّ قل لي بربك
كيف يموت الدفينْ
أحاول أن أكتم الوجد لكن
إذا ما بديت أمامي بعنين عاجيَّتَيْنِ
فشلتُ وأعلنتُ فيك انهزامي
وعدتُ كما الضوء دون ظلامٍ
لِأسموَ من لذة الشك سرّاً لنور اليقين
يلاحقني عطرُكِ المتخفي بعفّةِ روحٍ ودفْءِ حجابٍ
تقولين: لا أتعطر يوما أمام امرئٍ
فأقولُ: احتراقُ بَخُورِ الغرامِ بوجدٍ وشوقٍ لعطرٌ ثمين
قليلُ التّخفي كثير الظنون
يداكِ تلاعبُ روتين وقتي
فتقلب دهرا لأجزاءِ ثانيةٍ يتجسّدُ فيها الجنونْ
أناملك الخائفاتُ من اللمسِ تهرب مني
ولكن كفّك أكرم من أن تُبيتَ فؤادي علي الجمر دهراً
يعد السنين
يداري جواه بنار الأنينْ
أضعت اتجاهي
أين أسير
وكيف سأختم آخر فصلِ لقاء الغيومْ
أنا تائه
وأحب انسجامي في التيه فيك
لتعبق في الرؤي والنجومْ
أنا في هواك دفنتُ ابتعادي،
فأني اتجهت وجدتك عنوانَ قافيةٍ من حنين
طريقك هذا تعبَّد بالشعر حتي تسيري عليه
فلا تخذليه
ولا تمنعيه التغزّل فيك
ولا تمنعيه التأمل فيك
فأنت إذا ما مشيت عليه معي
فسنهرب من همزاتِ الكلام الثقيلة
ثم  سننبت في كل زاوية من زوايا القصيدة ياءً ونوناً
كما الياسمين
كما يورق الحزن فيّ شجوناً
كما يُخلق اللحن فيّ حنيناً
كما يستبيح امتدادُ الجمال تقاسيم قلبي
فلا يستكينُ
ولن يستكينَ
ولن يستكينْ !!.