رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
شرق وغرب

تحت شعار الأسرة لا تعوض للكتابة وجه آخر مع حديقة ليفلي


12/23/2017 10:33:21 AM

من‭ ‬تسكن‭ ‬في‭ ‬غرفة‭ ‬بأفرادها‭ ‬سواء‭ ‬كانوا‭ ‬خمسة‭ ‬أو‭ ‬سبعة‭ ‬أو‭ ‬أكثر‭ ‬وبالكاد‭ ‬لديهم‭ ‬نافذة‭ ‬صغيرة،‭ ‬ومن‭ ‬تسكن‭ ‬في‭ ‬شقة‭ ‬فاخرة‭ ‬ببرج‭ ‬عالي‭ ‬وتطل‭ ‬شرفتها‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬20‭ ‬أو‭ ‬30‭ ‬مترا،‭ ‬والكثير‭ ‬من‭ ‬الأسر‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تجمتع‭ ‬أفرادها‭ ‬بحديقة‭ ‬ولو‭ ‬مرة؛‭ ‬تفقد‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬تكوينها‭ ‬ويعاني‭ ‬كل‭ ‬فرد‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬نقص‭ ‬شديد‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬شخصيته،‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬عالجته‭ ‬كاتبة‭ ‬الأطفال‭ "‬بينلوب‭ ‬ليفلي‭" ‬في‭ ‬مؤلفها‭ ‬الجديد‭.‬
لم‭ ‬تتوقف‭ ‬عن‭ ‬الكتابة،‭ ‬ولكن‭ ‬ليفلي‭ ‬التي‭ ‬قاربت‭ ‬علي‭ ‬85‭ ‬عاما،‭ ‬قضت‭ ‬4‭ ‬سنوات‭ ‬تعد‭ ‬لكتابها‭ ‬الجديد‭ "‬الحياة‭ ‬في‭ ‬الحديقة‭" ‬التي‭ ‬تستعيد‭ ‬به‭ ‬ذاكرة‭ ‬قطاع‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬مجتمعها؛‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬لكل‭ ‬أسرة‭ ‬حديقة‭ ‬صغيرة‭ ‬يعتنون‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬نباتات‭ ‬ويغرسون‭ ‬أخري،‭ ‬وخلال‭ ‬هذا‭ ‬يتحاورون‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬شئونهم‭ ‬وسط‭ ‬أجواء‭ ‬جيدة‭.‬
كما‭ ‬ركزت‭ ‬بينلوب‭ ‬في‭ ‬أجزاء‭ ‬أخري‭ ‬علي‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬البستاني‭ ‬والكاتب،‭ ‬وأن‭ ‬النشأة‭ ‬في‭ ‬الحديقة‭ ‬تمهد‭ ‬لخلق‭ ‬مفكر‭ ‬ومبدع،‭ ‬وتعرج‭ ‬إلي‭ ‬التاريخ‭ ‬الاجتماعي‭ ‬لبلادها،‭ ‬ثم‭ ‬تنتقل‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬للخاص‭ ‬بحديث‭ ‬صادق‭ ‬ومؤثر‭ ‬عن‭ ‬ذكرياتها‭ ‬في‭ ‬طفولتها‭ ‬بالحديقة‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬وفي‭ ‬صباها‭ ‬وشبابها‭ ‬بحديقة‭ ‬منزلها‭ ‬بشمال‭ ‬لندن‭.                ‬