رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
كتب

سباعية العابر: قوة اللغة الواصفة ومنهجية العلاقات المتواترة


فرج مجاهد عبد الوهاب
10/20/2018 1:19:19 PM

بعد ثلاث مجموعات قصصية، استقبلها المهتمون بحفاوة بالغة، لما ملكته من إشارات تشير إلي قاصٍ واعٍ ومتمكن من أدواته الفنية ومن إمكانية واضحة في كتابة قصص ضامنة لأبعادها الفنية، ومصطلحاتها التقنية، ولغتها المتحركة في فضاء كل من التناول والرصد والتعبير، من خلال شغفٍ لتقديم كل ما هو جديد، وجدير وممتع.
بعد أن أثبت حضوره في الحراك القصصي المتميز، يدخل المبدع »حسام المقدم»‬ ولأول مرة، الفضاء الروائي، ذلك العالم الفني المفتوحة أبوابه علي كثيرٍ من الفضاءات التي هي من نسيج الرواية نفسه مثل: الفضاء الزمكاني، والشخصيات واللغة والحوار، ومن ثم الحدث الذي يقوم عليه معمار الرواية بعنصرية البنائي والدرامي.
فإلي أي مدي حقق »‬حسام المقدم» معيار فنية الرواية كشغل ومصطلح من خلال روايته الأولي (سباعية العابر) الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب كتابات جديدة عام 2017م.
قامت الرواية علي أعمدة أحد عشر فصلا معنونا تدور محاورها حول البطل »‬فهمي السيد عبد البر» مدرس مادة التاريخ وباحث الدكتوراه في التاريخ الحديث الذي يراه »‬تاريخنا يا عفاف كائن ضخم عملاق يمشي في غابة، في طريقه يدوس العشب والنمل والجرذان الهاربة، لكن عينيه مثل البشرـ لا تستطيعان أن تريا أبعد من ضباب الأغصان العالية» ص30، فهو المختص بمادة التاريخ كان يريد »‬تاريخاً يبدأ من تحت ويصعد إلي فوق، لابد أن يبدأ من فوق دائما» ص77.    
فإذا كانت هذه آراؤه بالنسبة إلي التاريخ الذي استهواه وجعله ليس مادة مهنته فحسب، بل مادة حياته، فلماذا أخضع نفسه لتجربة العزلة التي قررها لنفسه وفرضها علي زوجته عفاف وولديه هاني ومحمد وقد خرجوا تاركين له فضاء البيت الكبير ليمارس فيه عزلته التي استمرت سبعة أيام وليعيش جواً حميماً بدرجة لا توصف، هذه الحالة الضبابية الصناعية المنزلية، تعطيه إحساسا بشيء، قريب جدا علي الوصف والفهم ص25، فتأخذ هواجس الوحدة الانعزالية إلي البيت والأب وشقة الزواج المستأجرة، وتلك المخلوقة التي عاشرته سبع سنوات قانعة مؤمنة، لا يفوتها فرض وهي تراقبه من دون كلام فتقول: »‬إنه طيب وابن حلال، وفي لحظات مفعمة بالنشوة تخرج كلماتها: عيناك ليس لهما علاقة بوجهك الهادئ غير المعبر عن شيء، وتخرجان كثيراً لوحدهما، أما ساعات المشاكسة فتكون الكلمات داخلة في صميمه المتعالي كما تراه، أنت تمشي دائما علي ارتفاع، وليس معنا علي هذه الأرض»، ويعود إلي تاريخ ميلاده السادس من ديسمبر 1978م ويربطه بأحداث كامب ديفيد وكارتر الذي أصبح مركز حديثه ورجاءه »‬حين يحضر قعدة للصلح بين زوجين من العائلة: يا جماعة إذا لم يكن من أجل خاطري وخاطر العيال فمن أجل خاطر كارتر».  
تأخذه محطات الذكريات إلي مواقف كثيرة منها ما هو منطقي ومنها ما هو متخيل، ليواجه في آخر المطاف بالعصيان الروحي الأكبر، ويكافأ من الناس بلقب شهير في بلده رجل محترم وروح عاصية.
في اليوم الثاني المعنون بـ »‬الشبيه» تتنازعه الحكاية التي بدأها (سيد البوسطجي) بأنه يشبه إنسانا آخر اسمه مرة يناديه باسم فوزي فكري ومرة باسم فتحي مما جعله يشعر بوجود آخر في هذا العالم له نفس الملامح، وهذه مسألة ليست بسيطة، يقف مع نفسه ويصف كل ما منحه الله من عينين وأنف وقامة ولون ومن خلال هذه الملامح راجع من أحبهم وعرفهم فلم يخرجوا عن كتاب أوصافه، كيف هو إذا شكل الشبيه المزعوم.
انه (السيد) كان يوم الأشياء التي كان يجمعهما فهي بلا هدف سوي أنها قديمة »‬قف الآن يا فهمي: أشياؤك في المكتب فامش إليها هذا يومها، أخرج الطربوش الأحمر وصورة صفراء لبس الطربوش وقعد علي الكرسي فارداً الصورة التي أخذته إلي »‬أحمد عرابي». وصدامه مع إبراهيم باشا النائم في حضن الإنجليز والإسكندرية ومصيرها لو أحرقها الناس أو ضربها الإنجليز.
 وينتقل بتداعياته التذكارية والتاريخية في الوقت نفسه إلي »‬محمود سامي البارودي ومحمد عبده» اللذين أُحضرا من زنزانتيهما ليقفا أمام القاضي. وبعد أن اتهم البارودي بأن الإمام يكذب عاد إلي زنزانته وكتب لأحد أبنائه: إنني اليوم أعجز من المُقعد عن طلوع النخل، ومن المُفلس عن حرية التصرف، وقد صار سقوط الجاه كمرض يُصيب الجميل الفاتن، فيُخف الجسم، ويُغير اللون، ويقلص الشفاه ويضعف القوي. وينتقل يسأل عن أحوال الخديوي المخلوع إسماعيل وانه يعيش في ملهي ليلي بأوربا ويقعد تحت أقدام المومسات.
ويخرج مع أمه ليشهد وداع سيده المنفي خارج البلاد ولم يتمكن من مد يده بالسلام واكتفي بتلويحات متواصلة اتجاه سيده.
في اليوم الرابع (العهد) يحاول فهمي أن يجرب صوته ثم يعود إلي 28سبتمبر 1970م يوم وفاة عبد الناصر التي لم يصرح بها وإنما جاء الحديث عن الحدث تلميحا من خلال الناس الباكية في شوارع رمسيس. وفي قريته سيروا نعشا رمزيا وتتداخل المرئيات التذكرية مع كثيرٍ من التخييل الذي يأخذه إلي عهد التاريخ الذي يستحضر من خلاله العلامة »‬الجبالي» فيطلب منه أن يُعطيه العهد.
- أي عهد تريد؟
- عهد التاريخ واللغة، أما التاريخ فأنت حر فيما تقول.
- ماذا أقول يا مولاي؟ أنا لا أعرف إلا ما رأيت وقرأت.
فعندما يتذكر اسما يناديه، فتأتي روحه سامعة ملبية: نادي علي الكبير محمد علي.. سعد زغلول جاء زاحفا تحت الصدفة الصلبة، لم يسأله عن سر سريان روحه في سلحفاة، مصطفي كامل عصفور أخضر يرفرف علي الأرض دون أن يطير، أسماء عديدة نطق بها.
في اليوم الخامس »‬رجاء» يجلس في بيته ليحتفل عام 2028 بميلاده الخمسين حيث ستفرح رجاء مدرسة تربية فنية التي عرفت عنه كل شيء منذ أيام الصبا حتي منحه التفرغ للدكتوراه من مؤسسة عربية.
في اليوم التالي »‬الأب» يعود إلي موت أبيه (مات الأستاذ السيد عبد البر عم السيد عبد البر نصف الموظف ونصف الفلاح)، ويتداخل مع علاقات الأسرة بعد موت أبيه ساردا بعض مواقفه وصلاته التي أم الناس فيها ونسي الفاتحة.
اليوم السابع والأخير من عزلته (المعلم) كان مازال واعداً بالكثير، الوداع سيأتي في النهاية لائقا بالأيام السبعة كلها، ليعود إلي مدرسته التي قضي فيها اثني عشر عاماً دراسياً كاملاً ويقف عند الطالب بيتر الذي وضع المدرس أمامه ورقة الأسئلة ليقول: ورقتي ليست هي نفس الورقة مع زميلي، هزت الكلمات روح فهمي وقال: هذا امتحان دين يا بيتر، فيشعر بندم علي ما قاله ويروي جانباً مما يحدث بين الطلاب والأساتذة والإنسان، وعمل استعراضاً تاريخياً، ولكن ما شكل هذا الاستعراض؟ وبأية طريقة سينفذ؟ لا يعرف لكن الفكرة تظل ملحة بشكل شبحي، يدخل إلي فراشه ساحباً معه أشباحه المؤرقة، فالنصف ساعة انتهت ولابد من النوم الذي لابد أن يكون في الحادية عشرة.
السباعية العابر الممر الساعة الجبالي.. سعد زغلول ومصطفي كامل وغيرهم رموز مُثقلة بالإيحاءات التي تشير إلي عمق الأفكار ومنهجيتها في مسرود الرواية، حتي وإن كانت تسرح، وتمضي لغةً ورمزاً في سياقات العلاقات المتواترة لذلك الإنسان الذي يميل إلي العزلة، ويكره الصيف ويحب الشتاء ويهوي جمع الأشياء القديمة (الطرابيش الجرائد والمجلات المصورة عملات قديمة طوابع) هل هو التناقض الذي يعيشه في واقعه ومع زوجته شبه المنفصلين فوجد في رجاء ما عوضه عن حرمانه الجنسي؟ أم هو واحد من جيل التناقضات التي أفرزتها معاهدة السلام في كامب ديفيد؟ أم هو التاريخي العاشق لتاريخه، المهتم بدراسته وتدريسه صاحب نظرية التدوين التي يجب أن تنهض من الأدني إلي الأعلي؟
أم هو كل هؤلاء الذين شكلوا بشكل أو بآخر شخصيته المتناقضة والمتنافرة والضائعة بين تاريخ قديم مزدهر وحاضر ملوث بكل أشكال الفساد وألوانه؟
هذا ما يصلنا إلي جواب سؤالنا إلي أي مدي نجح المبدع في تقديم رواية يدخل عالمها لأول مرة في حياته الإبداعية؟
 مما لاشك فيه أن أول ما ساعده علي الكتابة الروائية تميزه في القص وسرد الحكايات القصصية التي ساعدته إلي دخول عوالم الرواية القائمة أساساً علي القص والحكاية، إضافة إلي اأنه مدرس صاحب علاقة بالمؤسسة التربوية وإن كان مدرسا لمادة التاريخ فإن هذا يشكل قمة نجاحه في كتابة هذه الرواية .