رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق       رئيس التحرير : طارق الطاهر
مقال رئيس التحرير

أيام جمال عبد الناصر

الافتتاحية


طارق الطاهر [email protected]
1/20/2018 9:51:21 AM

بمناسبة مئوية ميلاد جمال عبد الناصر، أفردت الصحف والمجلات مساحات واسعة لقراءة سيرة ومسيرة هذا الرجل المؤثر في حياة أمته إلي هذه اللحظة، كما أعدت وزارة الثقافة برنامجا حافلا عن المحتفي به، بالتنسيق مع لجنة إعداد المئوية الخاصة بهذا الزعيم، وكل هذه الأمور تجعلنا نقول اننا نعيش في »أيام ناصر»‬.
فكرة الاحتفال بمئوية شخص في قامة جمال عبد الناصر، لهو أمر هام لأسباب متعددة، منها أنه صاحب شخصية قوية وشجاعة وحاسمة في ذات الوقت، وهو نموذج يحتذي به للشباب، من هنا لابد من تحية كل الجهود التي تلقي الضوء علي هذا الزعيم ومسيرته، وتصب في اتجاه أن نقرأ بتمعن شديد، قرارات عبد الناصر التي مازالت لها صداها حتي هذه اللحظة، وكذلك شخصيته الملهمة ــ أيضا ــ حتي هذه اللحظة، لذا فإعادة قراءة هذه السيرة من خلال كتابات معتدلة ونزيهة، خطوة أولي نحو المستقبل، وأي وثيقة جديدة تكشف المواقف العديدة التي قادها عبد الناصر، لهو انتصار لكي يكتب التاريخ بحيادية ونزاهة، أعرف أن دار الوثائق نشرت مؤخرا من خلال كتاب صدر هذه الأيام بمناسبة المئوية عددا من الوثائق، بعضها نشر في مناسبات أخري مثل التأميم، وبعضها نشر للمرة الأولي، وهذا كله يحتاج إلي جهد في التحليل والقراءة المتأنية لمسيرة زعيم لم تؤثر قراراته في نطاق بلده »‬مصر» بل كان لها انعكاساتها علي المستوي الإقليمي والدولي.
هذه المئوية التي بدأت منذ أيام، حفزت د. أحمد عواض رئيس هيئة قصور الثقافة، علي أن يطلق برنامجا طموحا عن »‬الزعيم الوطني جمال عبد الناصر» ويستمر من الآن وحتي أكتوبر القادم في مختلف أنحاء المحروسة من خلال مواقع الثقافة، ومن خلال هذا البرنامج ستطرح مجموعة من القضايا الأساسية المرتبطة بهذا الزعيم منها: جمال عبد الناصر وطلاب الجامعات، ونهضة الثقافة والفنون والآداب، المبادئ الستة، السينما والأدب، المؤسسة العسكرية حامية الثورة والوطن، كما سيتم إطلاق ورشة للأطفال لرسم بورتريهات لجمال عبد الناصر، ويواكب ذلك إطلاق 12 احتفالية كبري في عواصم المحافظات.
أعتقد أن هذه المئوية مناسبة هامة للإفراج عن وثائق هذه الفترة، وأنا أضم صوتي لصوت د. هدي جمال عبد الناصر في كلمتها التي ألقتها، بمناسبة احتفالية دار الكتب والوثائق القومية بالمئوية، حينما أشارت إلي صعوبة الحصول علي وثائق الحكومة المصرية، وناشدت الحكومة بتوفير الوثائق للباحثين حيث يتسبب نقص إتاحتها في اللجوء إلي وثائق الآخرين، المكتوبة بشكل يخدم مصالحهم.
هذه المئوية لا تمثل لي حدثا خاصا بالاحتفال بقيمة شخصية هامة ومؤثرة، بل هي في جوهرها احتفالية وطن، لابد أن يستفيد من تجاربه السابقة، وتجربة عبد الناصر هي تجربة فريدة، تستحق منا أن نتكاتف علي كافة المستويات، فلابد من أن تتبني وزارة الثقافة إصدار مجموعة من الكتب التي تتناول هذه الحقبة، وأن توفرها بسعر مناسب، أي أن يواكب هذه الاحتفاليات والندوات، خطوات مدروسة نحو تكوين مكتبة حقيقية لهذه الفترة، صاحبة التأثير علينا حتي الآن.